Your search results

ما الذي يتضمنه سوق العقارات في تركيا

Posted by SEO_editor on 10 يوليو، 2022
0

يعتبر سوق العقارات في تركيا من أقوى الأسواق العقارية في العالم، يتميز بتنوعه الكبير وغناه بمقومات الاستثمار العقاري الناجح بالإضافة إلى الازدهار الاقتصادي الكبير الذي تشهده تركيا والمرتبط ارتباط مباشر بنشاط حركة السوق العقارية.

 

موقف الحكومة التركية من سوق العقارات التركي: 

ساهمت الحكومة التركية بشكل كبير في تنشيط حركة البيع والشراء في العقارات، كما أنها ساهمت في جذب المستثمرين الأجانب للاستثمار ضمن تركيا وذلك بسبب المنافع الكثيرة التي يحققها الاقتصاد التركي نتيجة الاستثمار الأجنبي في مجال العقارات.

فقد أصدرت الحكومة العديد من القرارات وقدمت الكثير من التسهيلات، لتفتح أبواب الاستثمار أمام أعداد جديدة ومتزايدة من الأجانب.

 

تسهيلات الحكومة التركية للاستثمار العقاري: 

نذكر من أهم القرارات التي أصدرتها الحكومة التركية المشجعة للاستثمار العقاري في تركيا، وأهم التعديلات على القوانين المرتبطة بالعقارات:

  •  إلغاء قانون التملك بالمثل: 

قامت الحكومة التركية بفتح أبواب الاستثمار أمام جنسيات جديدة، سبق ومنعتها من التملك في تركيا، وذلك بعد إلغاء قانون التعامل بالمثل الذي يمنع مواطنو الدول التي لا تسمح دولهم للمواطنين الأتراك التملك في عقاراتها، من التملك في تركيا.

وقد لقيت تركيا ازدياداً كبيراً في أعداد المستثمرين العقاريين بعد هذا إلغاء القرار.

 

  • قانون الإقامة العقارية: 

يمنح المستثمر الأجنبي الإقامة العقارية بعد شرائه عقار في تركيا والتي تتميز بالعديد من المزايا، منها:

  • تسمح للمستثمر الأجنبي بالإقامة بشكل قانوني ضمن الأراضي التركية.
  • مدة الإقامة عام أو عامين وهي قابلة للتجديد، كما تتميز بسهولة الحصول عليها وسهولة تجديدها.
  • تمنح الإقامة العقارية لزوجة المستثمر وأولاده دون ال ١٨ عام بصفتهم مرافقين له.
  • تسمح بالتنقل ضمن الولايات التركية بأريحية.
  • تسمح بالدخول والخروج من وإلى تركيا دون الحاجة إلى تأشيرة طيلة فترة الإقامة، ودون أن تلغى الإقامة العقارية.
  • يتمتع المستثمر العقاري الأجنبي المقيم إقامة عقارية في تركيا، حق الاستفادة من الخدمات التعليمية المتاحة للمواطنين الأتراك
  • كما يتمتع بحقه في العلاج في المستشفيات التركية، والاستفادة من التخفيضات الخاصة بالمواطنين الأتراك لبعض الحالات العلاجية.
  • كما يحق للمقيم إقامة عقارية في تركيا الاستفادة من حقه في العمل بعمل خاص أو الاستثمار في المجال الذي يرغب به
  • بعد مضي ٨سنوات على الإقامة العقارية يستطيع المقيم التقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية.

 

  • منح الجنسية التركية:

كما منحت الحكومة التركية المستثمر حق التقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية بعد شرائه عقار أو مجموعة عقارات تبلغ قيمتها الإجمالية ٤٠٠ ألف دولار.

وهي بذلك قد قامت بتعديل القانون القديم وتخفيض قيمة العقار اللازمة لتجنيس في تركيا من مليون دولار ليصبح ٤٠٠ ألف دولار.

وقد وجد المستثمرون الأجانب بتلك الخطوة دعوة من قبل الحكومة التركية للتوجه باتجاه العقارات في تركيا، والتمتع بكافة المزايا التي تمنحها الجنسية التركية لحاملها. 

ونذكر من تلك المزايا: 

  • تمنح الحكومة التركية حامل الجنسية حق التمتع بكامل الحقوق المتاحة للمواطن التركي.
  • تمنح الجنسية التركية حق المشاركة في الانتخابات والترشح لها.
  • كما تتيح لحاملها حق التملك والبيع والشراء في تركيا حاله حال أي مواطن تركي.
  • بالإضافة إلى حق الاستفادة من الخدمات التعليمية المجانية والخدمات الصحية المتاحة للمواطنين الأتراك.
  • يُمنح حامل الجنسية التركية حق الوصول إلى وظائف خاصة في الحكومة التركية مخصصة للمواطنين الأتراك فقط.
  • الاستفادة من الراتب التقاعدي، وخطط التأمينات المخصصة للمواطنين الأتراك.
  • كما تعتبر الجنسية التركية الممنوحة نتيجة شراء عقار في تركيا جنسية دائمة ومتكاملة.

 

  • الحصول على جواز السفر التركي: 

يعتبر جواز السفر التركي من أهم جوازات السفر في العالم، ويحق للمستثمر الأجنبي الذي يشتري عقار في تركيا، ويحقق شروط 

التقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية أن يتقدم بطلب الحصول على جواز السفر التركي، ويعتبر هذا الجواز من الدوافع القوية التي دفعت المستثمر العقاري للتملك في العقارات التركية، نظراً للمزايا الكثيرة التي يتمتع بها حامله.

  • يتيح جواز السفر التركي إمكانية الدخول إلى ٦٤ دولة دون فيزا.
  • يحق لحامل الجواز التركي الدخول إلى ٢٦ منطقة من مناطق الشنغن.
  • يستطيع حامل الجواز التركي الاستفادة من المنح الدراسية والتخفيضات التعليمية المخصصة للأتراك.
  • مدة الجواز التركي عشر سنوات، ويمكن تمديده مدى الحياة.
  • سهولة الحصول على جواز السفر التركي وسهولة تجديده.
  • بالإضافة إلى التخفيضات الكبيرة على قيمة الضرائب العقارية المفروضة على المستثمرين العقاريين الأجانب فهي بذلك قد ساوت مشتري العقار الأجنبي مع مثيله التركي من ناحية الضريبة، وهذا بدوره قد لقي استحسان كبير من قبل المستثمرين الأجانب وبعد التعديل على قانون الضرائب انخفضت القيمة الإجمالية للضرائب من ١٨٪ إلى 7٪ أو 8٪ حسب قيمة العقار.
  • أتاحت الحكومة التركية للمستثمر الأجنبي حرية التملك في اختيار العقار الذي يرغب بتملكه ولم تضعه أمام خيارات محددة.

شكلت جملة التسهيلات التي قدمتها الحكومة التركية للمستثمرين الأجانب، دافعاً قوياً للاستثمار العقاري في تركيا

كما ساهمت في ازدياد الطلب على العقارات في تركيا وبالتالي تنشيط حركة السوق العقاري التركي.

 

العوامل المؤثرة على أهمية العقارات في تركيا: 

توجد العديد من العوامل التي تتحكم بسوق العقارات في تركيا فهي تؤثر على القيمة الشرائية المستحقة للعقارات بمختلف أنواعها: 

  • العرض والطلب: 

ترتفع أهمية العقارات التي تحقق التوازن بين العرض والطلب عليها من قبل المستثمرين العقاريين.

  • الموقع الجغرافي: 

من أهم العوامل المتحكمة بالقيمة المستحقة للعقار، موقع العقار، المرتبط بشكل مباشر بالإطلالة المحيطة والخدمات المتوفرة في جواره، والتي تساهم في زيادة أهميته وارتفاع سعره.

  • مساحة العقار: 

تتحكم المساحة الكلية للعقار المعروض للبيع باختلاف نوعه سكني أو تجاري بسعر العقار.

  • العامل الاقتصادي:

يرتبط العامل الاقتصادي بالاقتصاد العام في بلد العقار، حيث تمتلك تركيا واحد من أقوى الاقتصادات العالمية وتشهد فترة جائحة كورونا، أن الاقتصاد التركي الأقل تأثراً من بين الاقتصادات العالمية وسوق العقارات التركي أثبت قدرته العالية بالمحافظة على ثباته ومكانته ونتيجة لذلك فقد أقبل المستثمرين العقاريين الأجانب باتجاه العقارات التركية لحفظ أموالهم.

  • العوامل الطبيعية:

 تتميز تركيا بمناخها المتميز وتضاريسها المتنوعة بين الجبلية والسياحية التي ساهمت في جذب السياح من مختلف بلدان العالم.

  • قوانين الدولة التركية:

تتحكم القوانين في بلد ما بشكل كبير بحركة سوق العقارات في ذلك البلد وكما ذكرنا سابقاً أن تركيا انفردت بجملة القوانين والتسهيلات التي شجعت الاستثمار العقاري فيها.

كما تتميز تركيا بتسهيل الإجراءات اللازمة لعمليات البيع والشراء والتملك ومختلف الإجراءات الأخرى المرتبطة بالعقارات.

  • الأرباح المرجوة من الاستثمار العقاري: 

تتميز العقارات في تركيا بتحقيق أرباح كبيرة من الاستثمار العقاري

وهذا ما يساهم في ارتفاع أسعارها. 

  • الحياة الاجتماعية: 

شجعت حياة الألفة الاجتماعية الأجانب للإقامة والاستقرار في تركيا 

ومن المعروف عن الشعب التركي أنه شعب ودود ولطيف وبالتالي لا يعاني الأجنبي المقيم في تركيا حياة العزلة بعيدا” عن بلده.

تساهم هذه العوامل مجتمعة في زيادة أهمية العقارات التركية وزيادة قيمتها الاستثمارية وبالتالي ارتفاع اسعارها.

 

الخيارات الاستثمارية المتاحة في سوق العقارات التركي: 

يتميز السوق العقاري التركي بتنوعه الواسع، وغناه بالخيارات الاستثمارية فكل نوع من أنواع العقارات يتفرع عنه العديد من الأنواع الأخرى، كما يتميز كل نوع منها بالعديد من المزايا ينفرد بها عن الخيارات الأخرى 

  • الاستثمار في الشقق السكنية:

تعتبر الشقق السكنية من الخيارات الاستثمارية الناجحة والمضمونة في تركيا، ويستطيع من يملك شقة سكنية بالقرب من مراكز المدن والمراكز الحيوية أن يضمن سهولة في إيجارها، وعائد شهري دائم دون انقطاع.

كما أن أسعار الشقق في تلك المناطق تشهد ارتفاعاً دائم نتيجة الطلب الكبير عليها وبالتالي يستطيع المستثمر بيع الشقة بعد ارتفاع سعرها وتحقيق أرباحاً مضاعفة.

 

  • الاستثمار عن  طريق السكن الطلابي: 

تتميز تركيا بحداثة وتطور التعليم ، هذا ما جعل منها مقصد الطلاب من مختلف بلدان العالم نظراً إلى توجه الطلاب باتجاه الشقق السكنية الطلابية المريحة والتي تؤمن لهم حياة مستقرة طيلة فترة تواجدهم في تركيا.

أصبح الاستثمار في الشقق الطلابية من أنجح وأضمن أنواع الاستثمارات العقارية في تركيا.

 

  • الاستثمار في الشقق والفلل السياحية:

يعتبر هذا النوع من العقارات أعلى سعراً من غيره، نظراً للمواصفات والخدمات المتوفرة في الشقق والفلل السياحية، ولكنها تحقق أرباح أكبر من مختلف العقارات الأخرى بسبب إقبال السياح عليها، كما أنها تشهد مواسم ذروة تحقق فيها أرباحاً مضاعفة.

وأكثر النقاط أهمية والمتعلقة بالاستثمار في العقارات السياحية مراعاة اختيار الموقع الأفضل والوقت المناسب لشراء العقار.

ففي وقت الذروة تشهد أسعار العقارات السياحية ارتفاع كبير في الأسعار مقترنة مع الأوقات الاخرى من السنة.

 

  • الاستثمار في الشقق الفندقية: 

الشقق الفندقية هي الشقق المفضلة للسياح ورجال الأعمال 

والتي تتميز بأجورها العالية، وسهولة تأجيرها نتيجة الإقبال الكبير من قبل المستثمرين للعمل ضمن تركيا.

 

  • الاستثمار في الشقق المكتبية: 

تتوجه الشركات والبنوك لفتح فروع في تركيا نتيجة الازدهار الاقتصادي الذي تشهده تركيا، وتتوجه إلى الشقق المكتبية التي تشكل الخيار الأفضل كما أن الشركات تهتم بالمحافظة على موقعها أطول فترة ممكنة، لذلك فإن الاستثمار في الشقة المكتبية في تركيا سيضمن أرباح متزايدة ودائمة.

 

  • عقارات قيد الإنشاء: 

شهدت تركيا انتشاراً كبيراً في حركة البناء في مختلف المناطق 

لتواكب التطور الاقتصادي السريع وهذا يدل نشاط السوق العقاري في تركيا وعلى الطلب المتزايد على العقارات في تركيا.

يستطيع المستثمر الأجنبي أن يحصل على العديد من عروض العقارات قيد الإنشاء من قبل شركات البناء كما يعتبر الاستثمار فيها رابح، نظراً لارتفاع الأسعار بعد الانتهاء من عملية البناء.

 

  • عقارات تجارية:

تشمل العقارات التجارية في تركيا المحال التجارية والأبنية التجارية الضخمة وتشتهر تركيا بازدهار السوق التجاري فيها نتيجة ازدهار السياحة والازدهار الاقتصادي.

وبالتالي فإن الاستثمار في المحال التجارية يضمن الكثير من الأرباح لمن يرغب بشراء العقار وتأجيره بشكل دائم 

أو لمن يرغب بشراء العقار والاستثمار به بشكل شخصي.

والأبنية التجارية الضخمة مثل الفنادق المتميزة بأهميتها الكبيرة والمستمرة نتيجة إقبال السياح بشكل دائم بالإضافة إلى المشافي التي لا يمكن أن تتراجع أهميتها الاستثمارية.

 

  • الاستثمار في الاراضي السكنية والزراعية:

يتجه بعض المستثمرين باتجاه الاراضي السكنية لإقامة مشاريعهم الخاصة، مثل الأبنية السكنية أو المجمعات السكنية أو المدارس، الفنادق، المستشفيات وغيرها من المشاريع، أما بما يتعلق بالأراضي الزراعية في تركيا

فإن الزراعة في تركيا تلعب دوراً مهم في الاقتصاد التركي، وقد ارتقى الاستثمار الزراعي في تركيا إلى مستوى العالمية نتيجة تحقيقه الاكتفاء الذاتي والتصدير إلى مختلف الدول الأخرى.

ويشمل الاستثمار في الأراضي الزراعي الاستثمار في المحاصيل الزراعية المختلفة، الاستثمار في  الثروة الحيوانية.

ولا ننسى تفوق تركيا في الاستثمار في مجال النحل والثروة السمكية.

 

أنواع الضرائب العقارية في تركيا: 

  •  ضريبة الطابو العقارية: 

يتم دفع ضريبة الطابو عند تسجيل العقار في دائرة السجل العقاري من أجل الحصول على سند الملكية

وتعادل قيمتها 4٪ من قيمة العقار، يدفع المالك السابق نصفها، والمالك الجديد النصف الآخر.

 

  • رسوم ضرائب البلدية:

تفرض البلديات في تركية، ضريبة على العقارات الواقعة ضمن نطاق خدماتها والمستفيدة من تلك الخدمات وتدفع ضريبة البلدية بشكل سنوي، وتبلغ قيمتها 0.03٪  من قيمة العقار.

 

  • رسوم التأمين ضد الزلازل والكوارث الطبيعية:

تتعلق قيمة الضريبة المذكورة بموقع العقار ومساحته، فتختلف قيمتها من منطقة إلى أخرى في تركيا كما يتم احتسابها لكل متر مربع من العقار، وتدفع بشكل سنوي من قبل أصحاب الشقق لتأمين شققهم من الكوارث الطبيعية والزلازل.

 

  • ضريبة الإرث: 

تعتبر ضريبة الإرث في تركيا منخفضة بالمقارنة مع البلدان الأخرى

وعادة تكون قيمتها بين ١_١٠ ٪ من قيمة العقار.

 

نصائح مهمة متعلقة بسوق العقارات في تركيا:

  • يرتبط سوق العقارات بالأسواق المحلية الأخرى ويتأثر بها

حيث ترتفع أسعار العقارات بشكل ملحوظ كل ما اقتربت من الأسواق التجارية ومراكز التسوق.

  • المدن الكبيرة المتميزة بأعداد سكان أكبر من المدن الصغيرة، والتي تعتبر مراكز النشاط في الدولة وتتميز بارتفاع أسعار العقارات فيها بالمقارنة مع المناطق الأقل نشاطاً وعدد سكانها أقل.
  • تعتبر العقارات القريبة من المعالم السياحية والمعالم الأثرية الاعلى سعراً في تركيا. 
  • تلعب الخدمات المحيطة بالعقار دور مهم في التحكم بسعره،  كما تضمن عوائد إيجار أكثر في حال توفرها.
  • العقارات القريبة من المشاريع المهمة في تركيا تشهد ارتفاع مستمر في أسعارها، نظراً للإقبال الشديد عليها وأهمية المشاريع بالنسبة للاستثمارات .

 

ارتفاع أسعار العقارات في تركيا: 

تشهد أسعار العقارات في تركيا ارتفاع مستمر نتيجة العديد من العوامل: 

  • البنية التحتية المتطورة بشكل مستمر في تركيا، تهتم الحكومة التركية بتأمين الخدمات المتكاملة في مختلف مناطقها، كما انها تسعى الى التطوير المستمر لتلك الخدمات.
  • ارتفاع الطلب على العقارات التركية، شهدت العقارات التركية في الفترات الاخيرة طلب متزايد عليها، وهذا ما ادى إلى ارتفاع أسعارها
  • ازدهار الاقتصاد في تركيا، ترتبط اسعار العقارات بشكل مباشر مع الاقتصاد ، فترتفع بازدهار وتقدمه.
  • التنافس الكبير بين شركات البناء لتحقيق أفضل المواصفات في البناء والخدمات.

 

أسباب نجاح الاستثمار العقاري في تركيا:

يمكن أن نعود بنجاح الاستثمار العقاري في سوق العقارات التركية إلى مجموعة من العوامل:

  • عودة الحياة إلى طبيعتها في تركيا، بعد جائحة الكورونا 

والذي يدل على متانة الاقتصاد وثبات سوق العقارات في تركيا.

  • يرتبط الاستثمار العقاري في تركيا مع اقتصادها الذي يحقق نتائج وقفزات مذهلة عالمياً.
  •  الموقع الجغرافي الهام الذي تتمتع به تركيا بين القارات، والذي يكفل نجاح الاستثمار بمختلف أنواعه 
  • المشاريع الضخمة التي تقيمها تركيا والتي تساهم في دعم الاستثمار العقاري في تركيا 
  • الاستثمار العقاري في تركيا مضمون النتائج وأمن ويحقق أرباح مستمرة نتيجة استمرار الطلب على العقارات التركية
  • الارتفاع الدائم في أسعار العقارات في تركيا، والذي يضمن تضاعف في رأس المال في المستقبل القريب.
  • التصنيفات العالمية لسوق العقارات في تركيا فقد احتلت تركيا مرتبة مهمة عالميا في نمو السوق العقاري.

 

يتميز سوق العقارات في تركيا بالخيارات الواسعة المتاحة أمام المستثمر العقاري، كما يتميز بحركته الدائمة ونموه المتزايد.

 

مقالات قد تهمك :

مزايا شراء العقارات مع هنا العقارية
الجنسية التركية وأهميتها لكل مستثمر
كيفية الحصول على الإقامة السياحية في تركيا
مصطلحات مهمة في السوق العقاري التركي
خمسة أسئلة مهمة قبل شراء عقار في تركيا
أعداد المستثمرين الحاصلين على الجنسية التركية 2022
شروط الحصول على الإقامة الدائمة في تركيا
تكاليف الجواز التركي
ما الفرق بين الإقامة العقارية والجنسية التركية
عقارات للبيع في تركيا تلبي جميع الأذواق
تجديد الإقامة العقارية 
لماذا تعد أسعار العقارات رخيصة في تركيا؟؟
فلل للبيع على البوسفور
لماذا الاستثمار العقاري في اسطنبول
أرخص شقق في تركيا

#شركة_هنا_العقارية   #شراء_عقارات   #الجنسية_التركية
#شقق_تركيا    #عقارات_إسطنبول

 

  • مشروع استثماري مميز بمركز إسطنبول- توبكابي

    مشروع إستثماري سكني على الطريق السريع E5 بمنطقة التوب كابي - إسطنبول يعتبرالمشروع من أضخم المشاريع السكنية والتجارية في المنطقة, حيث يقع في موقع مميز بجانب مختلف خطوط المواصلات من مترو أنفاق والترامواي وغيرها . يمتد المشروع على مساحة 156.000 متر مربع ويضم 16 مبنى إضافة إلى مول وفندق وريزدانس, يحتوي على شقق من الأنماط 1+1 حتى 5+1.....

قائمة المقارنة