Your search results

منطقة السلطان أحمد .. معشوقة العرب لشراء عقار في اسطنبول

Posted by SEO_editor on 1 أغسطس، 2022
0

..السلطان أحمد من المناطق التاريخية العريقة ذات الطابع الإسلامي الذي يبدو واضحاً في مختلف معالم المنطقة، والذي يجعل منها قبلة للعرب بحثاً عن الإقامة أو الاستثمار.

في مقالنا اليوم سنتحدث عن أهم المعلومات حول منطقة السلطان أحمد وما السر الذي يجعل منها محبوبة العرب والذي يجعل منها في مقدمة قائمة خياراتهم لشراء عقار في اسطنبول.

 

 منطقة السلطان أحمد:

تتبع المنطقة إدارياً إلى منطقة الفاتح الواقعة في القسم الأوروبي من اسطنبول،

من أكثر المناطق الغنية بالمعالم التاريخية والأثرية وتعرف بأهميتها السياحية الكبيرة

وباستقبالها لأعداد كبيرة من السياح فهي في مقدمة خطتهم السياحية إلى اسطنبول،

وترتبط تسمية المنطقة بالمسجد الأزرق المتواجد ضمنها وهو مسجد السلطان أحمد.

 

المواصلات إلى منطقة السلطان أحمد:

تتميز هذه المنطقة  بشبكة قوية من المواصلات التي تجعل الوصول إليها في غاية السهولة،

ومن وسائل المواصلات التي تصل إلى هذه المنطقة:

  • الترامواي:

من وسائل المواصلات المشهورة في مدينة اسطنبول،

والذي يجعل من إمكانية التنقل من منطقة السلطان أحمد إلى مناطق اسطنبول الأخرى سهلة ومريحة،

يوجد محطة الترامواي أمام مسجد السلطان أحمد مباشرةً،

ويتميز خط الترامواي في هذه المنطقة باتصاله بخطوط المواصلات الأخرى الموجودة ضمنها باختلاف أنواعها:

  كخط الحافلات العامة والمترو وهذا ما يجعل من مناطق اسطنبول الأخرى قريبة منها.

 

  • المترو:

تقع محطة المترو في نهاية البازار الكبير بالتوازي مع خط تقسيم وتعرف باسم فيزنجيلار،

وتتميز بقربها من الأماكن السياحية في المنطقة مثل:

شارع الاستقلال، وأمينونو والعديد من الأسواق والمراكز التجارية

وهذا ما يجعل من حركة السياحة في المنطقة أكثر نشاطاً بفضل سهولة وصول السياح إليها.

 

  • هافايست:

نوع خاص من الحافلات التي تصل المنطقة  مع مطار اسطنبول الثالث

وبتكلفة قليلة مع وجود رحلات دائمة من وإلى المطار،

وهذا أيضاً يسهم في نشاط كل من السياحة والاستثمار في المنطقة

وذلك لأنه يجعل من المنطقة تنفتح على إمكانية السفر منها وإليها من مختلف دول العالم

وباستخدام أضخم مطارات العالم.

وينعكس بدوره على أهمية المنطقة في الاستثمار العقاري ومختلف أنواع الاستثمار الأخرى.

 

  • الحافلات العامة:

يوجد أعداداً كبيرة من الحافلات الموزعة في منطقة السلطان والمتاحة بشكل دائم لنقل الركاب منها إلى مختلف مناطق اسطنبول الأخرى.

 

  • سيارات الأجرة:

تتوزع بكل مكان في السلطان  وتستخدم حسب الطلب للتنقل إلى مختلف المناطق.

 

المعالم السياحية في منطقة السلطان أحمد:

تتميز منطقة السلطان أحمد بأهمية سياحية كبيرة وذلك يرتبط بعراقة هذه المنطقة الممتدة في القدم، وإلى كثرة المعالم الأثرية والتاريخية فيها والتي تجعل منها من أكثر المناطق جذباً للسياح الأجانب ومن أكثر مناطق اسطنبول شهرةً، ونذكر فيما يلي أهم المعالم السياحية الموجودة ضمنها:

  • مسجد السلطان أحمد:

سميت المنطقة باسم المسجد الذي تم بناؤه منذ العصر العثماني ويتميز بتصميمه المعماري المتناهي في الدقة والإبداع،  يبرز فيه اللون الأزرق بقوة ولذلك عرف باسم المسجد الأزرق

وتصل قدرته الاستيعابية إلى ١٠ آلاف مصلٍ، وهو الوجهة الأساسية لسياح منطقة السلطان أحمد.

 

  • ميدان مسجد السلطان أحمد:

تعرف المنطقة المحيطة بالمسجد باسم ميدان المسجد والتي تتميز بحدائقها الخضراء الواسعة ووجود العديد من الكنائس والمتاحف بالإضافة إلى العديد من الأسواق الشعبية والبازارات الجذابة للسياح، فلا يمكن لسائح منطقة السلطان أحمد أن يفوت فرصة التجول فيها من أجل شراء الهدايا والتذكارات.

 

  • مسجد آيا صوفيا:

أحد المعالم السياحية المشهورة في منطقة السلطان أحمد والذي عرف كمتحف لفترة من الزمن قبل أن يعود إلى كونه مسجداً ويعرف بعراقته وبجمال تصميمه المعماري.

 

  • متحف توب كابي:

من المتاحف القديمة منذ العصر العثماني، يتميز بإطلالة ساحرة على مضيق البوسفور وبرخامه الأبيض وزخارفه المميزة، والذي يحظى بجزء كبير من اهتمام السياح في المنطقة.

 

  • حديقة غولهانة:

عرفت بالعصر العثماني باسم الحديقة الملكية وذلك بسبب قربها من القصر الملكي الذي ينفصل عنها بسور، وتتميز بأشجارها الخضراء وتنوع الأزهار واختلافها والتي تجعل منها متنفساً لمعظم سكان المنطقة ووجهة لكثير من السياح.

 

  • قصر يربتان:

من المعالم السياحية المشهورة في منطقة السلطان أحمد، ويعرف أيضاً باسم القصر الغارق وذلك لأنه عبارة عن صهريج عملاق غارق تحت الأرض، بني في العصور القديمة من أجل تخزين المياه فيه في فترة الحصار وتبلغ مساحته حوالي ٩٨٠٠ متراً مربعاً.

 

  • النافورة الألمانية:

أهم المعالم التاريخية في منطقة السلطان أحمد وتعرف بتصميمها الخارجي على شكل قبة بنيت على الطراز البيزنطي وتحملها ثمانية أعمدة رخامية في غاية الجمال، بنيت الأجزاء الداخلية منها بالفسيفساء الذهبية والتي تعتبر من النقاط السياحية التي لا بد من التوقف عندها.

 

  • الحمامات:

من أكثر المعالم شهرة هي الحمامات التركية، وسيحظى السائح في منطقة السلطان أحمد بفرصة تجربة الحمامات التركية التي تجعله يعود لاستكمال جولته السياحية بالكثير من النشاط بعد الاسترخاء الذي يمنحه إياه الحمام وفق الطريقة العثمانية، وعرف من حمامات منطقة السلطان أحمد حمام آيا صوفيا، حمام تشمبرليتاش، حمام كيالويلو. 

 

  • المطاعم والمقاهي:

نظراً لأهمية المنطقة السياحية فقد تميزت بانتشار الكثير من المطاعم والمقاهي الراقية والتي تتميز بتنوع مطبخها بين المطبخ التركي العريق والمطبخ العربي كونها من أكثر المناطق جاذبية للعرب بالإضافة إلى المطبخ الغربي.

 

  • الفنادق:

تتنوع منطقة السلطان أحمد بتنوع كبير للفنادق بين الفنادق ٣ إلى ٥ نجوم وتتميز بخدماتها العديدة التي تتلاءم مع أذواق السياح باختلاف ثقافاتهم، وتعتبر فنادق السلطان أحمد هي الفنادق التي تحظى بأغلب سياح منطقة الفاتح والسلطان أحمد وذلك بسبب قربها من المناطق السياحية في المنطقة.

 

  • الأسواق:

تتميز منطقة السلطان أحمد بوجود العديد من الأسواق الشعبية الجذابة للسياح بشكل كبير والمتنوعة بمختلف أنواع المنتجات والهدايا وغيرها.

منطقة سياحية بامتياز ومن المناطق المفضلة للسياح الأجانب وبشكل خاص العرب.

 

منطقة السلطان أحمد .. معشوقة العرب لشراء عقار في اسطنبول :

تعتبر اللغة العربية من اللغات التي تسمعها بكثرة في منطقة السلطان أحمد وذلك بسبب الانتشار العربي الكبير في المنطقة، ويرتبط ذلك الإقبال الكبير للعرب إلى منطقة السلطان أحمد بعدة أسباب، نذكر منها:

  • تعتبر من المناطق السياحية التي تحظى باهتمام السياح العرب بسبب ارتفاع قيمتها السياحية وغناها بالمعالم التاريخية العريقة ومن المعروف أن العرب يرغبون بالمناطق السياحية في اسطنبول من أجل الإقامة والسكن أو من أجل القيام بجولة سياحية.
  • لقيت المنطقة اهتماماً كبيراً من قبل الحكومة التركية والتي اهتمت بمختلف خدماتها الأساسية وبمختلف أنواعها بالإضافة إلى اهتمامها بالجانب الترفيهي الذي زاد من فرصة الحصول على حياة متكاملة ومرفهة.
  • القيمة الإسلامية المرتفعة عند العرب لبعض المعالم التاريخية الموجودة في منطقة السلطان أحمد.
  • انتشار الأسواق الشعبية المتنوعة في منطقة السلطان أحمد والتي تعتبر من النوع المفضل والمشوق بالنسبة للعرب.
  • تعتبر من المناطق القريبة إلى مركز مدينة اسطنبول والذي يزيد من أهمية المنطقة الاستثمارية بمختلف أنواع الاستثمار وبشكل خاص الاستثمار العقاري.
  • شبكة المواصلات القوية التي تربط المنطقة مع مختلف مناطق اسطنبول الأخرى ومع مطار اسطنبول الثالث.
  • يمكن من منطقة السلطان أحمد الوصول بسهولة إلى السفارات العربية التي يحتاج العرب زيارتها من أجل الإجراءات والمعاملات القانونية أثناء وجودهم في اسطنبول.
  • على الرغم من حيوية المنطقة ونشاطها فهي تتيح لسكانها حياة هادئة بعيداً عن ضجيج المدن.
  • تعتبر من المناطق الآمنة التي يحظى بها العرب بحياة مطمئنة ومستقرة.
  • الحياة الاجتماعية في المنطقة والتي تشعر العربي بجو من الألفة الاجتماعية بعيداً عن أي شعور بالعزلة.

 

ولذلك نجد أن أعداد العرب في المنطقة قد كاد يتساوى مع أعداد الأتراك الموجودين فيها.

 

الاستثمار العقاري في منطقة السلطان أحمد:

تتمتع منطقة السلطان أحمد بنشاط كبير للسياحة فيها،

ومن المعروف أن نشاط السياحة في منطقة ما ينعكس إيجاباً على مختلف أنواع الاستثمارات في هذه المنطقة وفي مقدمتها الاستثمار العقاري

وذلك بسبب زيادة الطلب على عقارات هذه المنطقة إن كان من أجل الاستئجار من قبل السياح

والذي يبشر بعائد مستمر وعالٍ أو من أجل شراء العقارات،

وكان لعقارات لمنطقة السلطان أحمد النصيب الأكبر من الآثار الإيجابية للسياحة في المنطقة

والذي أدرى إلى ارتفاع أسعار العقارات فيها، والتي تستمر بالارتفاع بشكل تدريجي،

بالإضافة إلى ارتفاع أرباحها الاستثمارية عن طريق الإيجار أو عن طريق شراء العقار وبيعه.

 

وتتنوع خيارات الاستثمار العقاري في المنطقة بين الاستثمار في الشقق السكنية

أو الشقق الفندقية التي ترتفع أهميتها بسبب زيادة الطلب عليها من قبل السياح

أو قد تصل إلى الاستثمار بالفنادق الضخمة التي تحقق أرباح عالية جداً للمستثمر العقاري،

والفلل، بالإضافة إلى العقارات التجارية كالمحال والمكاتب التجارية وغيرها من أنواع العقارات.

 

وهذا التنوع العقاري أيضاً يساهم في زيادة أهمية الاستثمار العقاري في المنطقة وذلك لأن تنوع الخيارات أكثر جاذبية للمستثمر من الخيارات المحدودة.

 

أنواع الاستثمار العقاري في السلطان أحمد المفضل للعرب:

يتوجه العرب بشكل كبير في استثمارهم العقاري باتجاه الأنواع التالية من الاستثمار:

  • الاستثمار العقاري للفنادق عن طريق شراء فندق واستثماره  ويحتاج هذا النوع من الاستثمار إلى رأس مال مرتفع ولكن بالمقابل يعتبر من المشاريع الناجحة التي تحقق أرباحاً عالية جداً وذلك لأن نجاحه يعتمد على إقبال السياح.
  • الاستثمار عن طريق شراء شقة فندقية وتأجيرها للسياح وتتميز أيضاً بعائدها الاستثماري المرتفع.
  • شراء شقة مفروشة وتأجيرها أيضاً والاستفادة من عائدها الاستثماري والذي يعتبر مرتفع أيضاً ولكن أقل من حالة الشقة الفندقية.

 

مميزات الشقق الفندقية في منطقة السلطان أحمد:

تتميز هذه الشقق بالعديد من المزايا التي تزيد من أهميتها بالنسبة للسياح، ونذكر منها:

  • بنيت الشقق الفندقية في منطقة السلطان أحمد بأحدث تقنيات البناء التي تجعل من جدرانها عازلة للصوت والتي تحقق أجواء من الهدوء التام لسكان الشقة.
  • تزود الشقق الفندقية بمرافق خاصة خصصت للشخصيات المهمة.
  • تتميز الشقق الفندقية بوجود مواقف خاصة لسيارات سكان الشقة بالإضافة إلى توفر خدمة استئجار سيارة أو دراجة.
  • كما أنها مزودة بخدمة الإنترنيت المجانية المتاحة لسكانها.

يحظى سكان الشقق الفندقية في منطقة السلطان أحمد بدرجة عالية من الرفاهية والهدوء.

 

شراء شقة للسكن في السلطان أحمد:

يوجد العديد من خيارات الشقق المتاحة في منطقة السلطان أحمد والمتنوعة في مواصفاتها ومساحتها،

ويمكنك من خلال الابتعاد إلى أطراف المنطقة أن تجد العديد من خيارات الشقق الواسعة ذات النظام العائلي

والتي تتميز بانخفاض أسعارها عن الشقق الموجودة بالقرب من المعالم السياحية في المنطقة،

كما تتوفر العديد من خيارات الشقق المتنوعة المساحة في المجمعات السكنية

التي انتشرت بكثرة في منطقة السلطان أحمد تلبية الطلب المتزايد على العقارات في المنطقة.

 

وتعتبر من المناطق المميزة بتوفر الخدمات المتنوعة من الخدمات التعليمية عن طريق وجود العديد من المدارس باختلاف مراحلها والجامعات الخاصة والعامة بالإضافة إلى وجود المستشفيات والمراكز الصحية الموزعة ضمنها وانتشار العديد من الأسواق التي تؤمن الاحتياجات الأساسية والثانوية لسكان منطقة السلطان أحمد بالإضافة إلى سهولة التنقل من وإلى المنطقة، والتي تجعل منها من المناطق المناسبة لحياة مستقرة ومتكاملة لسكانها إلى جانب حصولهم على فرصة سياحية بين معالمها الأثرية بشكل دائم.

 

عقارات السلطان أحمد والجنسية التركية:

تمثل العقارات في هذه المنطقة فرصة ذهبية للعرب والتي ستفتح أمامهم أبواباً لحياة جديدة مليئة بالنجاحات، وذلك بسبب ارتفاع أسعار العقارات في هذه المنطقة بحيث يصبح من السهل  من خلال شراء عقار في السلطان أحمد تحقيق القيمة المطلوبة للعقار والتي تبلغ ٤٠٠ ألف دولار من أجل الحصول على الجنسية التركية والاستفادة من مزاياها الكثيرة، بالإضافة إلى أهمية هذه العقارات في الاستثمار العقاري والتي تحقق لهم أرباحاً كبيرة.

 

فبعد قرارات الحكومة التركية بمنح العديد من المزايا للمستثمرين العقاريين من الأجانب

كان العرب من أول المستثمرين المسارعين للاستفادة منها وكانت وجهتهم الأولى هي السلطان أحمد.

 

 شراء فندق للاستثمار العقاري في منطقة السلطان أحمد:

يحتاج شراء فندق في منطقة السلطان أحمد إلى ميزانية مرتفعة جداً وإلى مستثمر عقاري خبير ليستطيع اختيار الفندق المناسب للاستثمار الأنجح وبشكل عام يوجد بعض النصائح المتعلقة بشراء الفندق، وهي:

  • يجب اختيار الفندق الأقرب إلى المعالم السياحية، والذي يمنح السياح فرصة التجول بحرية وسهولة في المنطقة وحتى وقت متأخر ليلاً دون وجود صعوبة في العودة إلى الفندق.
  • اختيار الفندق الذي يحظى بشهرة أكبر في المنطقة، وهذا يوفر على المستثمر جهداً ووقتاً كبيرة للإعلان عن فندقه، كما أن الشهرة تحقق العائد الممتاز للفندق وذلك لأن السياح يتجهون باتجاه الأسماء المألوفة للفنادق بشكل أكبر.
  • الانتباه إلى التصميم المعماري الخارجي والتشطيبات الداخلية والديكورات التي يجب أن تجذب السياح بجمالها ودقتها.
  • مراقبة مرافق الخدمات الداخلية والخارجية والخاص بزوار الفنادق والتأكد من وجود التي تتلاءم مع رغبة السياح بالحصول على خدماتهم الأساسية وعلى قدر عالي من الرفاهية.
  • تعتبر غرف الفندق ذات الإطلالة الجميلة من النوع الجذاب بالنسبة للسياح ولذلك يجب اختيار الفندق التي تحقق غرفه إطلالة مميزة بحرية أو على المعالم التاريخية في المنطقة.
  • الاستعانة بخبير عقاري وقانوني وذلك من أجل أن يساعدك في الاختيار وفي دراسة الجدوى الاقتصادية للفندق وذلك لكي تتحقق من نجاح استثمارك قبل أن تتخذ أي خطوة قد تتسبب بضياع أموالك بالإضافة إلى أنه يساعدك في مختلف الإجراءات القانونية.
  • عليك أن تقوم ببعض عمليات الصيانة والإصلاح لأهم المرافق الموجودة في الفندق، فإن الصيانة من النقاط الضرورية التي تضمن نجاح مشروعك بالشكل الأمثل.
  • أضف لمستك الخاصة على الفندق وذلك لكي تلفت النظر إلى وجود اختلاف في الإدارة المهتمة بخدمة زبائنها بالشكل الأمثل، لما لذلك من أثر في نفوس الزوار.

 

يعتبر قرار شراء فندق من أجل الاستثمار العقاري من القرارات التي تحتاج إلى دراسة واسعة والاستعانة بالعديد من الخبراء بمختلف اختصاصاتهم لتضمن نجاح قرارك، كما أنه من المشاريع التي تحتاج إلى رأس مال مرتفع جداً ولكن بالمقابل فهو يضمن لصاحبه في حال نجاح خطواته منذ البداية حتى بداية عمل الفندق الكثير من الأرباح المرتفعة بالإضافة إلى حصوله على الجنسية التركية.

 

وبذلك نكون قد انتهينا من أهم المعلومات المتعلقة بمنطقة السلطان أحمد التي تجعل منها معشوقة العرب وخيارهم الأول لشراء عقار في اسطنبول.

 

مقالات قد تهمك :

مزايا شراء العقارات مع هنا العقارية
الجنسية التركية وأهميتها لكل مستثمر
كيفية الحصول على الإقامة السياحية في تركيا
مصطلحات مهمة في السوق العقاري التركي
خمسة أسئلة مهمة قبل شراء عقار في تركيا
أعداد المستثمرين الحاصلين على الجنسية التركية 2022
شروط الحصول على الإقامة الدائمة في تركيا
تكاليف الجواز التركي
ما الفرق بين الإقامة العقارية والجنسية التركية
عقارات للبيع في تركيا تلبي جميع الأذواق
تجديد الإقامة العقارية 
لماذا تعد أسعار العقارات رخيصة في تركيا؟؟
فلل للبيع على البوسفور
لماذا الاستثمار العقاري في اسطنبول
أرخص شقق في تركيا

#شركة_هنا_العقارية   #شراء_عقارات   #الجنسية_التركية
#شقق_تركيا    #عقارات_إسطنبول

  • مشروع استثماري مميز بمركز إسطنبول- توبكابي

    مشروع إستثماري سكني على الطريق السريع E5 بمنطقة التوب كابي - إسطنبول يعتبرالمشروع من أضخم المشاريع السكنية والتجارية في المنطقة, حيث يقع في موقع مميز بجانب مختلف خطوط المواصلات من مترو أنفاق والترامواي وغيرها . يمتد المشروع على مساحة 156.000 متر مربع ويضم 16 مبنى إضافة إلى مول وفندق وريزدانس, يحتوي على شقق من الأنماط 1+1 حتى 5+1.....

قائمة المقارنة