Your search results

ما هو مستقبل الاستثمار العقاري في اسطنبول؟

Posted by SEO_editor on 13 أغسطس، 2022
0

ماذا ينتظر الاستثمار العقاري في اسطنبول مستقبلاً؟ 

يعتبر الاستثمار العقاري من أكثر القطاعات الاستثمارية نمواً في مدينة اسطنبول، والمتحكم بالجزء الأكبر من اقتصادها والاقتصاد التركي وقد أصبح مستقبل الاستثمار العقاري في اسطنبول الموضوع الأكثر تداولاً والذي يحظى بالقدر الأكبر من اهتمام الخبراء والمستثمرين العقاريين حول العالم.

أهمية اسطنبول في الاستثمار العقاري:

تتميز اسطنبول بموقع استراتيجي متربع بين قارتي أوروبا وآسيا بحيث تشكل صلة وصل بينهما عن طريق جسورها الثلاثة التي تمر فوق مضيق البوسفور هذا الالتقاء الذي يتميز بجمال ساحر إلى جانب أهميته الكبيرة بالنسبة للمستثمرين باختلاف أنواع استثمارهم والتي تحقق توسعاً في أعمالهم بين الشرق والغرب، كما تمتد أهميتها لتشمل الحركة التجارية في أسواق مدينة اسطنبول، وتطل مدينة اسطنبول على البحر الأسود شمالاً أما من الجنوب فهي تطل على بحر مرمرة، هذا أيضاً يساهم في حركة نقل بحرية نشطة وما تعكسه من آثار إيجابية على الاستيراد والتصدير وحركة السياحة إلى اسطنبول، ويوجد ضمن اسطنبول ثلاثة مطارات واحد منها يعتبر ثالث أضخم مطار في العالم ويتميز بقدرته الاستيعابية الكبيرة والتي من المتوقع أنه سيستحوذ على جزء كبير من حركة الطيران في العالم ويتحكم بها، بالإضافة إلى مشروع قناة اسطنبول المائية التي أطلت بها اسطنبول والتي من المتوقع أن تغير من مسار حركة النقل المائي العالمية وتجعل من اسطنبول محطة إجبارية لها.

جميعها عوامل تنعكس إيجاباً على الاستثمار العقاري في مدينة اسطنبول وترفع من أسهم عقاراتها في سوق العقارات في تركيا والتي ستحقق قفزات متتالية نحو ازدهاره في المستقبل مع البدء بعمل كل من قناة اسطنبول ومطار اسطنبول الجديد، اقترنت هذه الأسباب بالأهمية السياحية لمختلف مناطق المدينة التي كانت ولا تزال تستمر وتتزايد مع ازدياد سهولة السفر إليها براً وبحراً وجواً، من الواضح أن عقارات اسطنبول أمام مستقبل واعد بالكثير من النجاح والأرباح.

خريطة اسطنبول:

يمكن من خلال تقسيم اسطنبول إلى عدد من القطاعات، التي تضم مناطقها المختلفة أن ندرس بوضوح وتفصيل أكبر مستقبل هذه المناطق في الاستثمار العقاري وفي البداية سنقسم اسطنبول إلى ثلاث قطاعات أساسية:

القطاع الأول:

ويضم هذا القطاع مجموعة من المناطق وهي:

منطقة مسلك:

من مناطق اسطنبول الراقية والتي تسمى منطقة الأثرياء وذلك لأنها مقصد رجال الأعمال وأصحاب الأموال كما يقطن فيها الكثير من الوزراء والتجار وكبار الفنانين، تطل على غابات ساريير وتتميز بقربها من مضيق البوسفور، تعتبر من مناطق اسطنبول السياحية التي تتميز بجمال طبيعتها وغناها بالمعالم السياحية وتحظى أغلب عقاراتها بإطلالة على مضيق البوسفور وغابات بلغراد .

تتجه أعداد السكان في منطقة مسلك نحو الارتفاع بشكل مستمر من الأتراك والأجانب، وأسعار عقاراتها مرتفعة نوعاً ما وتتجه نحو الارتفاع المستمر أيضاً بسبب زيادة أهمية المنطقة في الاستثمار العقاري، كما تتميز هذه المنطقة ببنيتها التحتية القوية فقد لقيت اهتماماً كبيراً من الحكومة التركية حيث يمر ضمنها خط المترو بالإضافة إلى العديد من خطوط الحافلات العامة التي تربط أحياء مسلك مع بعضها وتربطها بمناطق اسطنبول الأخرى.

تضم أهم الجامعات والمدارس في اسطنبول، منها الجامعة التقنية والتي تعرف بعراقتها وبأنها أفضل جامعة تركية بالإضافة إلى أهم مدرستين وهما مدرسة البوسفور الدولية والمدرسة البريطانية بالإضافة إلى العديد من المدارس الحكومية والخاصة.

كما تنتشر ضمن أحياء مسلك العديد من المستشفيات والمراكز الصحية والعيادات باختلاف أنواعها، بالإضافة إلى العديد من المراكز التجارية والأسواق المتنوعة بين المتوسطة والراقية.

منطقة شيشلي:

من المناطق التاريخية في اسطنبول ومن أكبر مناطقها، تتميز بغناها بالمعالم الأثرية والتاريخية ومن أشهرها جامع شيشلي ومتحف أتاتورك  ومتحف اسطنبول العسكري، وبأنها من أكثر مناطق اسطنبول التي تعج بالسياح، كما تتميز بعقاراتها المتنوعة بين العقارات ذات التصميم البسيط والتصاميم الحديثة وقد شهدت مؤخراً انتشاراً للأبنية الفاخرة، وهي منطقة الطبقات المتوسطة والراقية مع امتزاج بين الثقافات والأديان، وتعرف بأنها من مراكز اسطنبول النشطة والحيوية والتي تتميز بتكامل بنيتها التحتية فهي تضم العديد من الجامعات والمدارس الموزعة بين أحياء شيشلي، بالإضافة إلى وجود شبكة مواصلات قوية تمر في المناطق والمتنوعة بين خط المترو والمتروبوس والحافلات وتحقق كفايتها في عدد المستشفيات والمراكز الصحية الموزعة في المنطقة بالإضافة إلى تنوع الأسواق والمولات التجارية ضمنها، انتشرت فيها مؤخراً المشاريع السكنية لتغطي الطلب المتزايد عل عقاراتها بين مجمعات سكنية وأبنية برجية، وتتراوح أسعار العقارات بين المتوسطة والمرتفعة الأسعار .

كما أنها تتجه نحو الارتفاع بشكل مستمر.

منطقة بي أوغلو:

تقع في مركز اسطنبول وهي من مناطقها الحيوية والتي تتميز بأهميتها التاريخية وبالإقبال السياحي الكبير الذي أدى إلى كثرة الفنادق والمطاعم فيها وتتميز بشبكة مواصلات متنوعة بمختلف وسائل النقل التي تصلها مع مختلف مناطق اسطنبول الأخرى وأهمها خط المترو، كما تنتشر فيها العديد من المدارس والجامعات بالإضافة إلى المستشفيات والمراكز الصحية المتنوعة وتعتبر من أفضل المناطق للاستثمار العقاري والتي ترتفع أسعار العقارات فيها.

الشريط الساحلي لمنطقتي زيتن بورنو وبكروكوي:

من المناطق المميزة بعقاراتها الواسعة ذات الإطلالات البحرية الساحرة، وترتفع أسعار العقارات في هذه المناطق لأنها من المناطق السياحية والتي تقبل إقبالاً كبيراً من قبل المستثمرين العقاريين تتميز ببنيتها التحتية المتكاملة بجميع خدماتها التعليمية والصحية والترفيهية وبتنوع وسائل المواصلات وتطورها.

القطاع الثاني:

بالانتقال إلى القطاع الثاني من اسطنبول ابتعاداً عن مركزها ننتقل إلى العديد من المناطق وهي:

باشاك شهير:

من المناطق التي شهدت انتشاراً لحركة البناء مؤخراً وتتميز بأبنيتها الحديثة والمتنوعة، وترتبط أهمية هذه المنطقة في الاستثمار العقاري بقربها من مطار اسطنبول الثالث الذي زاد من أهمية المنطقة الاستثمارية في مختلف أنواع الاستثمار، ونظراً لازدياد أهميتها والإقبال الأجنبي من قبل المستثمرين العقاريين اللذين توجهت أنظارهم باتجاه عقاراتها بدأت الحكومة تهتم بتحديث وتطوير بنيتها التحتية وبدأت أسعار عقاراتها تتجه نحو الارتفاع.

  • باسن اكسبرس:

باسن اكسبرس منطقة الأغنياء أيضاً والتي تتميز بأبنيتها الفاخرة، تعتبر المنطقة المفضلة للأثرياء ورجال الأعمال وتنتشر فيها الفنادق والمطاعم الفخمة وقد شهدت مؤخراً العديد من المشاريع السكنية التي اعتمدت فيها شركات البناء على استخدم أجود مواد البناء واتباع المعايير الدولية في تصاميم الأبنية ضد الزلازل والكوارث الطبيعية، من المناطق التي تمتلك بنية تحتية متكاملة ومتطورة لتتناسب مع رقي المنطقة، وتعتبر أسعار عقاراتها مرتفعة بالمقارنة مع أسعار العقارات في المناطق الأخرى.

القطاع الثالث:

يضم المناطق الموجودة في ضواحي اسطنبول بعيداً عن المركز:

منطقة أفجلار:

من المناطق الساحلية الواقعة بين بحر مرمرة وبحيرة كوتشوك شكمجة والتي تضم العديد من المدارس الخاصة والحكومية بالإضافة إلى العديد من الجامعات الحكومية والخاصة، تتميز هذه المنطقة بقربها من الطريق السريع لأهم وسائل المواصلات وهي المتروبوس والذي يجعل من التنقل منها إلى المناطق المجاورة سهل ومريح، بالإضافة إلى الحافلات العامة التي تتيح إمكانية التنقل ضمنها، كما تضم العديد من المستشفيات والمراكز الصحية

وتعتبر أسعار العقارات فيها منخفضة.

بهجة شهير:

من مناطق اسطنبول التي تتميز بالهدوء وانتشار المساحات الخضراء، تتميز بالانتشار الحديث لحركات العمران التي جعلت منها من مناطق الأبنية الراقية والحديثة، تتميز بقربها من طريق مطار اسطنبول الثالث، تضم بنية تحتية متكاملة بجميع خدماتها التعليمية والصحية بالإضافة إلى توفر وسائل النقل ضمنها ومنها إلى المناطق المجاورة لها، وأسعار عقاراتها بدأت تتجه نحو الارتفاع.

منطقة بيليك دوزو:

من مناطق اسطنبول الحديثة، التي أصبحت مؤخراً من مناطق الاستثمار العقاري المهمة وتتميز بشبكة المواصلات القوية وبقربها من الطريق السريع، تتميز عقارات هذه المنطقة بإطلالة مميزة على بحر مرمرة، كما يوجد فيها العديد من المدارس العامة والخاصة والدولية بالإضافة إلى الجامعات الحكومية والخاصة والعديد من المستشفيات والعيادات المتنوعة والمراكز الطبية، تعتبر من المناطق المفضلة للمستثمرين العقاريين من الأجانب.

  • منطقة أسنيورت:

من المناطق الشعبية التي تتميز بانخفاض أسعار عقاراتها وبانتشار كبير للمجمعات السكنية ومن المناطق المفعمة بالحيوية، تنتشر فيها العديد من الأسواق المتنوعة وتحظى ببنية تحتية متكاملة بجميع خدماتها الصحية والتعليمية والترفيهية بالإضافة إلى شبكة المواصلات المتطورة.

منطقة بيوك تشكمجة:

من أبعد مناطق اسطنبول عن المركز، من المناطق المميزة بالهدوء والسكنية وتتميز بانتشار المجمعات السكنية ذات الإطلالة البحرية على بحر مرمرة، تنتشر فيها الفلل والشقق السياحية أيضاً، وأسعار عقاراتها منخفضة بالمقارنة مع أسعار العقارات في المناطق الأخرى، وبنيتها التحتية متكاملة باختلاف خدماتها صحية وتعليمية بالإضافة إلى شبكة المواصلات.

مستقبل الاستثمار العقاري في اسطنبول:

بعد تقسيم اسطنبول إلى العديد من القطاعات أصبح الحديث عن مستقبل الاستثمار العقاري في كل من هذه القطاعات أسهل وأكثر وضوحاً.

الاستثمار العقاري في القطاع الأول:

تعتبر مناطق القطاع الأول هي المناطق ذات المستقبل الاستثماري الأقرب، وذلك لأنها تحقق النتائج في وقت أقصر وعلى المدى القريب بالإضافة إلى أن عائدها الاستثماري مرتفع

وذلك بسبب الأمور الأساسية التالية:

  •  الاستثمار في المناطق القريبة من مركز اسطنبول مرهونة بوقت محدد، حيث يمكن بيع إنهائه وبيع العقار في وقت قصير مع الاستفادة من الأرباح.
  • المشاريع الموجودة في مركز اسطنبول تكون قليلة ومحدودة وبالتالي فإن الطلب على العقارات المجاورة لها يكون مرتفعاً ويرتفع بشكل أكبر في المستقبل وبالتالي عند بيعها في المستقبل القريب أو البعيد ستحقق أرباحاً عالية.
  • عائد الإيجار للعقارات الموجودة في المناطق القريبة من مركز اسطنبول تكون مرتفعة أكثر من المناطق البعيدة عن المركز، بالإضافة إلى الطلب المستمر عليها من أجل الإيجار.
  • لا تفقد العقارات الموجودة في المناطق المركزية قيمتها في الاستثمار العقاري مع تطور حركة العمران في المناطق المجاورة بل على العكس تماماً تزداد أهميتها في الاستثمار العقاري.

يمكن القول إن الاستثمار العقاري المزدهر الذي تنعم به العقارات الموجودة في مناطق اسطنبول القريبة من المركز هو لمحة عن مستقبل يزداد ازدهاراً وأهميةً ويعد بالأرباح المضاعفة عما هي عليه الآن.

الاستثمار العقاري في القطاع الثاني والثالث:

أما مناطق القطاع الثاني والقطاع الثالث من اسطنبول فهي المناطق النامية القريبة من الخطوط السريعة ومن المشاريع الضخمة في اسطنبول، والتي ترتبط أهميتها بأهمية هذه المشاريع فقد بدأت ملامح المستقبل تبدو واضحة على عقارات هذه المناطق والتي بدأت تتجه إليها أعين المستثمرين الأجانب مدركين أهميتها الاستثمارية في المستقبل وبالتالي يمكن القول إن مستقبل الاستثمار العقاري في هذه المناطق أبعد من المناطق القريبة من مراكز اسطنبول إلى أنه سيحقق أرباحاً مضاعفة عن تلك التي تحققها العقارات في القطاع الأول، وذلك لأن أسعار العقارات بدأت ترتفع فيها بشكل تدريجي ونسبة ارتفاع الأسعار في المناطق القريبة من مراكز المشاريع المهمة أكبر من المشاريع الأبعد ومن المتوقع أنها ستحقق قفزات نوعية مع بداية العمل في تلك المشاريع.

متى أبدأ الاستثمار العقاري في اسطنبول؟

المسارعة في الدخول إلى سوق الاستثمار العقاري في اسطنبول يعني المزيد من الأرباح وذلك لأن علامات الازدهار التي يعد بها مستقبل الاستثمار العقاري في اسطنبول بدأت تظهر وبالتالي فإن مسارعتك إلى امتلاك عقار في أي من مناطق اسطنبول وبشكل خاص المناطق النامية التي تخفض فيها أسعار العقارات عن غيرها من المناطق والتي بدأت تتجه نحو الارتفاع، فيمكن من خلال وضع رأس المال المنخفض في واحدة من هذه العقارات أن تضمن لهذا الأموال تضاعفاً لمرات عديدة في المستقبل.

ما هي النقاط التي تضمن نجاح الاستثمار العقاري في المستقبل:

الموقع:

تضم اسطنبول ٢٥ منطقة في القسم الأوروبي و١٤ منطقة في القسم الآسيوي، وتضم كلاً منها العديد من الأحياء، ولاختيار الموقع المناسب للاستثمار العقاري في المستقبل عليك بالتوجه إلى المناطق إما القريبة من مركز اسطنبول أو التي ينتظرها مستقبل مزدهر بالمشاريع المهمة، أو في المناطق التي تحقق إقبالاً سياحياً كبيراً والتي لا تفقد أهميتها أبداً بل على العكس فإن ازدهار اسطنبول يحقق إقبال أكبر لهذه المناطق.

مقارنة سعر الشراء مع سعر المبيع:

اختيار العقارات الرخيصة لا يعني أرباحاً مضاعفة في المستقبل، وذلك لأن بعض العقارات تتميز بأهمية أعلى في المستقبل كالعقارات المصممة بطريقة أحدث وأكثر تطوراً، والعقارات المتميزة بخدمات أوسع والتي ستحقق سعر مبيع أعلى في المستقبل.

  • البنية التحتية:

من الضروري جداً مراقبة البنية التحتية المتوفرة حالياً في المنطقة التي يتم شراء العقار فيها، من مدارس وجامعات ومستشفيات وغيرها من مراكز الخدمات الأساسية بالإضافة إلى شبكة المواصلات المتوفرة في المنطقة وأريحية التنقلات التي تمنحها لسكانها، فهذا التكامل في البنية التحتية يدعم مستقبل المنطقة في الاستثمار العقاري، والأهم هو التأكد من إمكانية التطور في المستقبل كتخطيط الحكومة لخط مترو يمر في المنطقة مثلاً.

  • الجدول الزمني للاستثمار العقاري:

من الضروري جداً تحديد مدة البدء بالاستثمار وعائد الاستثمار وهذه النقطة هي الأكثر أهمية في حال شراء عقار قيد الإنشاء والتي يتوقع أن يجهز خلال فترة محددة ويحقق قيمة محددة للأرباح، في حال تأخرت جهوزية العقار يعني التأخر في الاستفادة من الأرباح وتوزعها على مدة أطول وهذا يعني انخفاضها، لذلك من الضروري التأكد من تحديد الجدول الزمني للاستثمار بدقة.

آلية الربح من الاستثمار العقاري:

هنا نجد نوعين من الاستثمار، الأول هو الاستثمار على المدى القصير أي عن طريق شراء العقار وبيعه بعد ارتفاع سعره والاستفادة من الأرباح وفي هذه الحالة تعتبر العقارات قيد الإنشاء هي الأفضل

والحالة الثانية هي الاستثمار بعيد الأمد يعني الاستفادة من عائد الإيجار الشهري، وفي هذه الحالة يجب اختيار العقار في المناطق ذات الإيجارات المرتفعة لتضمن الربح الأفضل في المستقبل.

  • الابتعاد عن المخاطرة:

في حال كنت من المستثمرين الجدد ممن لا يملكون الخبرة الكافية في اختيار العقار عليك بالتوجه نحو مناطق القطاع الأول الموجودة في مركز اسطنبول وذلك لأنها الأكثر أماناً ولا تحتاج إلى خبرة في الاختيار كتلك العقارات الموجودة في المناطق الأبعد عن المركز.

باتباعك للنقاط التالية ستكون في منطقة الأمان الاستثماري وستكون أرباحك مضمونة.

من الواضح أن الاستثمار العقاري في اسطنبول سيتمكن من تحقيق مستقبل مزدهر بالأرباح في المستقبل وهذا ما جعل من المستثمرين الأجانب من مختلف دول العالم يسارعون لشراء العقارات في اسطنبول رغبةً منهم في الانضمام إلى سوق الاستثمار العقاري بأسرع وقت ممكن.

مقالات قد تهمك :

مزايا شراء العقارات مع هنا العقارية
الجنسية التركية وأهميتها لكل مستثمر
كيفية الحصول على الإقامة السياحية في تركيا
مصطلحات مهمة في السوق العقاري التركي
خمسة أسئلة مهمة قبل شراء عقار في تركيا
أعداد المستثمرين الحاصلين على الجنسية التركية 2022
شروط الحصول على الإقامة الدائمة في تركيا
تكاليف الجواز التركي
ما الفرق بين الإقامة العقارية والجنسية التركية
عقارات للبيع في تركيا تلبي جميع الأذواق
تجديد الإقامة العقارية 
لماذا تعد أسعار العقارات رخيصة في تركيا؟؟
فلل للبيع على البوسفور
لماذا الاستثمار العقاري في اسطنبول
أرخص شقق في تركيا

#شركة_هنا_العقارية   #شراء_عقارات   #الجنسية_التركية
#شقق_تركيا    #عقارات_إسطنبول

  • مشروع استثماري مميز بمركز إسطنبول- توبكابي

    يعتبر المشروع من أضخم المشاريع السكنية والتجارية الجديدة في منطقة التوب كابي على مساحة 156.000 m2 ويضم 16 مبنى إضافة إلى مول وفندق وريزدانس...

قائمة المقارنة