Your search results

الاستثمار العقاري في شقق اسطنبول الذكية

Posted by SEO_editor on 30 يوليو، 2022
0

سوق العقارات في تركيا يدخل عالم التكنولوجيا ليطل بشقق ذكية والانطلاقة من اسطنبول، من الواضح أن اسطنبول بدأت تشق طريقها لتكن من أهم مدن العالم  وبدأت ملامح المستقبل واضحة المعالم في عقاراتها، وكانت البداية مع الشقق الذكية التي دخلت سوق الاستثمار العقاري بقوة، فما هي النتائج؟ 

 

مقالنا اليوم للحديث عن كل ما ترغب بمعرفته عن الشقق الذكية التي انتشرت مؤخراً في مدينة اسطنبول وعن مدى نجاح الاستثمار العقاري في تلك الشقق.

 

ما المقصود بالشقق الذكية؟ 

انتشر مفهوم الشقق الذكية بشكل كبير ليغزو وسائل الإعلام ويصبح الحديث الأكثر تداولاً، ولكن قليلة هي المعلومات الدقيقة عن تلك الشقق وما السبب في تسميتها بالشقق الذكية .

 

يطلق اسم الشقق الذكية على النوع الحديث من الشقق الذي يعتمد على التكنولوجيا بمختلف مرافقه، أي جميع أجزاء المنزل مؤتمتة بحيث يمكن التحكم بأي منها عن طريق الأزرار الموجودة في شاشات مثبتة أو عن طريق الهاتف المحمول أو أي نوع من أنواع الأجهزة التي يمكن شبكها مع أنظمة الشقة، كالتحكم بالستائر، الإنارة، التكييف، تشغيل وإطفاء الأجهزة الكهربائية المختلفة والعديد من أنظمة التحكم الأخرى.

 

صممت الشقق الذكية لتحقق الرفاهية بأعلى درجاتها لسكان هذه الشقة بالشكل الأمثل، فهي من أهم ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة من وسائل مخصصة  لخدمة الإنسان.

 

مميزات الشقق الذكية:

تتميز الشقق الذكية بالكثير من المزايا التي تجعل منها ذكية بكل معنى الكلمة، ونذكر من أهمها:

  • التحكم بالإنارة:

يتوفر في الشقق الذكية نظام التحكم بإنارة الشقة الذي يسمح ببرمجتها لتعمل بشكل تلقائي على إغلاق الإنارة فور الخروج من الشقة وإعادتها بشكل تلقائي أيضاً عند الدخول مرة أخرى، كما أنها مزودة بنظام إنارة خاص بالحفلات وعروض السينما التي تجعل من الشقة متناسبة مع الأجواء بشكل مميز ويمكن التحكم بها واختيار أي نوع منها عن طريق الأزرار المخصصة.

 

  • التحكم بأبواب الشقة:

يتوفر ضمن الشقق الذكية نظام التحكم بقفل باب الشقة عن طريق استخدام بصمة الإصبع أو عن طريق بطاقة مخصصة، ويتميز هذا النظام بتحقيق درجة عالية من الأمان لقاطنيها.

 

  • التحكم بالتكييف:

أيضاً تزود الشقة الذكية بوسائل تحكم بأنظمة التكييف الموجودة ضمن الشقة، فمن الممكن التحكم بدرجة الحرارة داخل الشقة عن طريق استخدام الهاتف المحمول مثلاً.

 

  • أنظمة الأمان:

تزود الشقق الذكية بأنظمة حماية خاصة تقوم بإصدار التنبيهات لصاحب الشقة في حال وجود أي خطر محيط أو أي محاولة دخول غريبة إلى داخل الشقة.

 

  • تنبيهات الطوارئ:

كما تتميز الشقق الذكية بوجود أنظمة تنبيه في حال وجود أي أمر طارئ داخل الشقة، كحالة تسرب للغاز أو في حال حدوث الحريق أو غيرها من الأخطار الممكنة، كما أنها مبرمجة لتقوم باستدعاء رجال الشرطة والإطفاء بشكل تلقائي.

 

  • النوافذ المبرمجة:

يمكن أن يتم برمجة النوافذ داخل الشقة لتفتح في النهار وتنغلق في الليل بشكل تلقائي، أو يمكن التحكم بشكل ذاتي عن طريق أنظمة التحكم عن بعد.

 

  • الستائر المبرمجة:

أيضاً الستائر تتميز بخاصية الإغلاق والفتح بين الليل والنهار بشكل تلقائي أو حسب الوقت الذي يتم برمجته من قبل مستخدم الشقة، كما يمكن التحكم بها عن بعد عن طريق أجهزة التحكم عن بعد.

 

  • مكبرات الصوت:

تزود الشقة الذكية بمكبرات للصوت موزعة في مختلف أرجائها بشكل منتظم يحقق الشكل الأمثل لصدور الصوت بشكل متوازن.

 

  • أنظمة التحكم بالمياه:

يمكن التحكم بدرجة حرارة المياه في مطابخ وحمامات الشقق الذكية عن طريق أنظمة التحكم المخصصة.

 

  • أنظمة مخصصة لكبار السن:

تعتبر الشقق الذكية مناسبة جداً لوجود كبار السن وتغنيهم عن الحاجة إلى وجود ممرضة للعناية بهم أو الحاجة إلى إرسالهم إلى دور العجزة، عن طريق أنظمة الرصد الموجودة ضمن الشقة التي تؤمن لهم الرعاية ضمن الشقة بشكل مريح وآمن.

 

  • التحكم بالمضخات:

تتمتع الشقق الذكية في الطوابق الأرضية بأنظمة تحكم بالمضخات الموجودة في حديقة الشقة، وذلك من أجل التحكم بقوة الضخ لنوافير أو الشلالات أو من أجل إيقافها أو إعادة تشغيلها، كما أنها مزودة بأنظمة تحكم بمستويات الندى لنباتات الحديقة، وأنظمة إنذار في حال وجود ضرورة لسقاية النباتات.

 

  • التحكم بالأجهزة الكهربائية:

تزود الشقق الذكية بأنظمة التحكم عن بعد، حتى من الأماكن البعيدة عن الشقة بإمكانية تشغيل أو إيقاف تشغيل معظم الأجهزة الكهربائية الموجودة ضمن الشقة، كالمكيف والغسالة والبراد وبقية الأجهزة.

 

  • إطعام الحيوانات:

يعتبر خيارك باقتناء حيوان أليف ممتع ضمن الشقق الذكية، حيث تزود هذه الشقق بأنظمة أتمتة تتيح إمكانية إطعام الحيوانات عن طريق تقديم الطعام لهم عن طريق أجهزة مخصصة وفي أوقات محددة مسبقاً مع إمكانية تحديد الكمية اللازمة في كل وجبة مسبقاً أيضاً من قبل صاحب الشقة.

 

  • توفير الطاقة:

يضمن النظام الذكي في الشقق توفير الطاقة ضمنها إلى الحد الأقصى حيث يقوم بخفض الطاقة المستهلكة إلى الحد الأدنى عن طريق ضبط جميع الأجهزة والأنظمة في الشقة لتعمل في وقت الحاجة فقط.

 

  • كاميرات المراقبة:

يمكن الاستفادة من إمكانية تركيب كاميرات المراقبة ضمن غرف الأطفال للاطمئنان عليهم بشكل مستمر.

 

  • تنبيهات البراد والثلاجة:

تضم الشقة الذكية أنظمة إنذار تقوم بإرسال التنبيهات في حال وجود أي طعام فاسد في البراد أو الثلاجة أو في حال وجود طعام أوشك أن يفسد.

 

  • الأجراس الذكية:

تزود الشقق الذكية بالأجراس التي تتمتع بخاصية التقاط الصور لكل شخص يقوم بطرق الباب أو استخدام الجرس، وبالتالي يمكن لصاحب الشقة أن يتأكد من هوية جميع الأشخاص القادمين إلى الشقة في حال وجوده أو غيابه عن الشقة عن طريق الرجوع إلى الصور التي التقطت سابقاً وتم تخزينها عن طريق أنظمة الأجراس الذكية.

 

  • أجهزة التنظيف:

يمكن التحكم بعملية التنظيف داخل الشقة الذكية عن طريق أنظمة تحدد آلية استخدام أجهزة التنظيف التي تقوم بالتنظيف بشكل تلقائي وفي أوقات محددة وأماكن محددة مسبقاً من قبل صاحب الشقة.

 

من الواضح أن الشقق الذكية تكسب قاطنيها حياة متكاملة ومرفهة بالقدر الأعلى بالإضافة إلى أعلى مستويات الراحة.

 

أنواع الأنظمة الذكية في الشقق:

تختلف الشقق الذكية فيما بينها بأنواع الأنظمة المتحكمة بها، حيث يوجد الشقق المؤتمتة بشكل كامل والتي تشمل التحكم الذكي الكامل بمختلف الأجهزة الموجودة ضمن المنزل دون استثناء.

 

كما يوجد النظام نصف الكامل ويقصد به التحكم الذكي ببعض الأجهزة المحددة ضمن الشقة، ويوجد أنظمة التحكم بالأجهزة الأمنية للشقة فقط .

 

حيث يمكن لمن يبحث عن شقة ذكية للسكن أن يختار النظام الذكي الذي يرغب به للتحكم بمختلف مرافق شقته.

 

ضرورة وجود الشقق الذكية في اسطنبول:

تعتبر اسطنبول أكثر مدن تركيا تميزاً في مختلف المجالات، فهي العاصمة الاقتصادية لتركيا وذلك لأنها تتحكم بجزء كبير من الاقتصاد التركي فهي المدينة الأكثر أهمية سياحياً وتلقى العدد الأكبر من السياح سنوياً وتعتبر السياحة في تركيا داعماً قوياً للاقتصاد التركي، بالإضافة إلى المشاريع الضخمة التي أقامتها الحكومة التركية في اسطنبول مثل قناة اسطنبول المائية التي ستتحكم بحركة النقل البحري العالمية وبالتالي فإنها ستساهم في ازدهار التجارة في اسطنبول وارتفاع أهمية الأسواق في تركيا كما أنها ستساهم أيضاً في ارتفاع أسهم العقارات في مختلف مناطق اسطنبول وبشكل أكبر في المناطق القريبة من قناة اسطنبول، بالإضافة إلى مطار اسطنبول الثالث والذي يعتبر ثالث أكبر مطار في اسطنبول يتميز بقدرته الاستيعابية الكبيرة التي ستحقق نشاطاً كبيراً في حركة الملاحة الجوية ضمن مناطق اسطنبول وهذا يسهم بدوره في ازدهار التجارة والسياحة في مختلف مناطق اسطنبول وبشكل أكبر في المناطق القريبة من مطار اسطنبول الثالث والذي يؤدي إلى زيادة أهمية العقارات في هذه المناطق وارتفاع قيمتها في الاستثمار العقاري الذي سيحقق أرباحاً كبيرة في هذه المناطق.

 

كما أن هذه المشاريع ستؤمن فرص عمل لأعداد كبيرة من العمال والموظفين من مختلف الجنسيات ستضمن ازدهاراً للاستثمار بمختلف أنواعه والذي سيشجع المستثمرين للتوجه إلى مختلف مناطق اسطنبول.

 

ومن الواضح أن اسطنبول ستصبح مدينة للأجانب في تركيا نتيجة الأهمية الكبيرة التي ستدفعهم للاستثمار ضمنها والعدد الأكبر من المستثمرين الأجانب سيكون من المستثمرين العقاريين اللذين سيجدون في عقارات اسطنبول تلبيةً لجملة طموحات وأهداف وبشكل خاص بعد القرارات الحكومية التي تمنح الأجانب ممن يقومون بشراء العقارات في تركيا حق الاستفادة من مزايا عديدة تشجيعاً منها للاستثمار العقاري كحصول الأجانب على الجنسية التركية مقابل شراء عقار في تركيا تبلغ قيمته ٤٠٠ ألف دولار بالإضافة إلى حصول الأجنبي على الإقامة العقارية في تركيا مقابل شرائه لعقار تبلغ قيمته ٧٥ ألف دولار، وبالتالي فإن الأجانب يجدون في اسطنبول المدينة الأفضل للاستفادة من هذه المزايا، وذلك لأنها المدينة المألوفة لديهم بشكل أكبر من باقي المدن نتيجة الشهرة الكبيرة التي تحظى بها مدينة اسطنبول، بالإضافة إلى المستقبل الاستثماري الذي بدأت ملامحه تبدو ظاهرة تماماً وتعد بالكثير من الأرباح.

 

وبالتالي فهم يرون في عقارات اسطنبول العقارات التي تحقق لهم العائد الاستثماري المضمون ومن جهة أخرى من الممكن وبسهولة إيجاد عقار في اسطنبول يحقق القيمة المطلوبة للحصول على الجنسية التركية، مثل الفلل السياحية أو الشقق الذكية المتميزة بأسعارها المرتفعة.

 

لذلك فإن هذا الوجود الأجنبي الكبير يقتضي ضرورة وجود الشقق الذكية في اسطنبول، إن كان وجود المستثمرين الأجانب أو السياح، فإن تلك الشقق تتلاءم مع رغبتهم في الحداثة والحماية والاستثمار الرابح الذي يطمحون إليه.

 

مزايا الاستثمار العقاري في شقق اسطنبول الذكية:

تتمتع الشقق الذكية بالعديد من المزايا التي تجعلها ذات أهمية كبيرة في الاستثمار العقاري، وتجعلها الأكثر رغبة من قبل المستثمرين الأجانب ونذكر من تلك المزايا:

  • الأمان العالي الذي تتمتع به الشقق الذكية ويرغب به المستثمر:

تتمتع الشقق الذكية بنظام الحماية والإنذار لمختلف أنواع المخاطر الممكنة للشقق عن طريق كاميرات المراقبة وأجهزة الإنذار فهي من الشقق التي تحقق الطمأنينة لسكانها وبشكل خاص ممن يملكون أطفالاً فهي تمنحهم حرية القيام بأعمالهم الخارجية مع الاطمئنان على أطفالهم في الشقة، بالإضافة إلى أهمية نظام الحماية في الشقق الموجودة في المناطق السياحية والتي تكون نشطة في مواسم السياحة وفارغة في الأوقات الأخرى من السنة، وبالتالي  سيكون المستثمر مطمئناً على شقته في الوقت الذي تكون فيه فارغة.

 

هذا الأمان الذي تمنحه الشقق الذكية جعل منها من أكثر العقارات طلباً في سوق العقارات في اسطنبول وبالتالي ارتفعت قيمتها في سوق الاستثمار العقاري.

 

  • إمكانية التحكم بجميع مرافق الشقة:

تتيح الأنظمة المؤتمتة للشقق الذكية إمكانية التحكم عن بعد بكل الأجهزة الموجودة ضمنها، كإغلاق الستائر والنوافذ بالإضافة إلى التحكم بمختلف الأجهزة الكهربائية بالإضافة إلى مختلف وسائل التحكم الأخرى التي يرغب بها السياح كونهم يرغبون في فترات إجازاتهم بالحصول على القدر الأعلى من الرفاهية.

 

  • أنظمة إنذار الطوارئ:

تتمتع الشقق الذكية بأنظمة الإنذار في حالات الطوارئ كالحرائق وانبعاث الغاز الطبيعي وتقوم بطلب رجال الشرطة والإطفاء بشكل تلقائي مع إرسال الموقع لهم، وهذا ما يزيد من أهميتها أيضاً بشكل كبير في الاستثمار العقاري وبشكل خاص من قبل المستثمرين الأجانب اللذان لا يبقون بشكل دائم في تركيا.

 

  • إمكانية التحكم عن بعد:

يستطيع من يملك الشقة الذكية ويرغب في تهويتها خلال فترة وجوده خارج تركيا أو يرغب بفتح الباب ليسمح بدخول زائر ليمكث فيها لعدة أيام مثلاً، إمكانية التحكم عن بعد بالأبواب والنوافذ عن طريق تطبيقات خاصة موجودة على هاتفه المحمول.

 

وهذه النقطة من أهم النقاط وأكثرها جاذبيةً بالنسبة للمستثمرين الأجانب.

 

  • زيادة الطلب على الشقق الذكية:

تلقى الشقق الذكية في تركيا طلباً كبيراً من الراغبين بالاستفادة من خدمات التكنولوجيا الحديثة، والاستمتاع بحياة مريحة بشكل كبير وهذا الطلب المتزايد يزيد من قيمة الشقق في سوق الاستثمار العقاري.

 

  • ارتفاع أسعار الشقق الذكية:

تعتبر أسعار الشقق الذكية في اسطنبول مرتفعة بالمقارنة مع أسعار العقارات الأخرى وبالتالي فهي تحقق شرط القيمة المطلوبة للحصول على الجنسية التركية بسهولة.

 

يزداد الطلب بشكل مستمر على الشقق الذكية ومن المتوقع أنا يؤثر ذلك بشكل كبير على ارتفاع أسعارها بشكل أكبر في المستقبل القريب وبالتالي سيكون امتلاك الشقة الذكية في الوقت الحالي فرصة لأرباح مضاعفة في المستقبل.

 

أهم المناطق في اسطنبول التي تضم شققاً ذكية:

انتشرت الشقق الذكية في العديد من مناطق اسطنبول، ونذكر منها:

  • بيوك تشكمجة:

تعتبر بيوك تشكمجة من أولى مناطق اسطنبول التي ظهرت فيها الشقق الذكية، منطقة ساحلية تقع في القسم الأوروبي من اسطنبول وتطل على بحر مرمرة، تتميز بأهميتها السياحية الكبير وبإقبال أعداد كبيرة من السياح وقد نشأت فيها عدة مشاريع مجمعات سكنية تضم الشقق الذكية المؤتمتة بشكل كامل، وتتنوع الشقق الذكية في هذه المنطقة في مساحاتها وأنماطها المتراوحة بين ١+1 إلى 1+5 .

 

  • بيليك دوزو:

من المناطق الحيوية في اسطنبول والمتميزة ببنيتها التحتية القوية بخدماتها المتكاملة، التعليمية والصحية والترفيهية حيث تضم العديد من المدارس والجامعات والمستشفيات والمراكز الصحية بالإضافة إلى العديد من المرافق الترفيهية كالحدائق وغيرها.

 

من مناطق اسطنبول المهمة في الاستثمار العقاري والتي أصبحت مؤخراً محط أنظار المستثمرين الأجانب وانتشرت فيها العديد من مشاريع البناء الحديثة والتي شيدت بهدف تلبية الطلب المتزايد على العقارات فيها، وبنيت عقارات تلك المنطقة بطريقة متطورة وحديثة وكان من أهمها المجمعات السكنية التي تتضمن الشقق الذكية.

 

  • زيتون بورنو:

من مناطق القسم الأوروبي من اسطنبول التي تضم أفخم المجمعات السكنية التي تميزت بالشقق الذكية .

 

  • أسنيورت:

من المناطق الأكثر شعبية في اسطنبول وتعتبر من المناطق المفضلة للاستثمار العقاري والتي تشهد إقبالاً أجنبياً كبيراً، تجمع هذه المنطقة بين القديم والحديث وانتشرت فيها المجمعات السكنية مؤخراً نتيجة الطلب المتزايد على عقاراتها وضمت معظم تلك المجمعات الشقق الذكية.

 

  • باسن اكسبرس:

باسن اكسبرس مدينة الأثرياء التي يقصدها أصحاب الأموال ورجال الأعمال من المناطق الفاخرة جداً في اسطنبول، وتتميز بأسعار العقارات المرتفعة جداً والعائد الاستثماري العالي أيضاً، ومن مناطق اسطنبول السباقة إلى الشقق الذكية التي انتشرت بشكل كبير في هذه المنطقة.

 

تغزو الثورة التكنولوجية العالم بمختلف أشكالها وسيكون من المهم جداً مواكبة تلك الحضارة العالمية والتي تعتبر الشقق الذكية أحد أشكالها التي ستتمكن من احتلال المراتب الأولى كأهم أنواع العقارات في الاستثمار العقاري.

 

 

مقالات قد تهمك :

مزايا شراء العقارات مع هنا العقارية
الجنسية التركية وأهميتها لكل مستثمر
كيفية الحصول على الإقامة السياحية في تركيا
مصطلحات مهمة في السوق العقاري التركي
خمسة أسئلة مهمة قبل شراء عقار في تركيا
أعداد المستثمرين الحاصلين على الجنسية التركية 2022
شروط الحصول على الإقامة الدائمة في تركيا
تكاليف الجواز التركي
ما الفرق بين الإقامة العقارية والجنسية التركية
عقارات للبيع في تركيا تلبي جميع الأذواق
تجديد الإقامة العقارية 
لماذا تعد أسعار العقارات رخيصة في تركيا؟؟
فلل للبيع على البوسفور
لماذا الاستثمار العقاري في اسطنبول
أرخص شقق في تركيا

#شركة_هنا_العقارية   #شراء_عقارات   #الجنسية_التركية
#شقق_تركيا    #عقارات_إسطنبول

 

  • مشروع استثماري مميز بمركز إسطنبول- توبكابي

    مشروع إستثماري سكني على الطريق السريع E5 بمنطقة التوب كابي - إسطنبول يعتبرالمشروع من أضخم المشاريع السكنية والتجارية في المنطقة, حيث يقع في موقع مميز بجانب مختلف خطوط المواصلات من مترو أنفاق والترامواي وغيرها . يمتد المشروع على مساحة 156.000 متر مربع ويضم 16 مبنى إضافة إلى مول وفندق وريزدانس, يحتوي على شقق من الأنماط 1+1 حتى 5+1.....

قائمة المقارنة