Your search results

أهم الاختلافات بين إسطنبول الأوروبية والآسيوية

Posted by SEOeditor on 3 مارس، 2022
0

هل تعلم أن مدينة إسطنبول بموقعها الجغرافي الذي يمتد على قارتين (آسيا وأوروبا) لفت أنظار الكثير من الأجانب حول العالم والذي تزامن مع أهميتها التاريخية والثقافية حيث إنها مركزاً للثقافات وحاضنة للحضارات.
ما بين الجانب الآسيوي من المدينة والأوروبي توجد الكثير من الاختلافات ومن خلال هذا المقال سنقدم كافة المعلومات التي ترتبط بهذا الموضوع.

تعرَّف على الفروقات الموجودة بين إسطنبول الآسيوية والأوروبية:

إن ترغب بإقامة مشروع استثماري أو حتى السكن والإقامة في مدينة إسطنبول أو حتى القيام برحلة سياحية لا بدَّ أن تطلع على كافة المعلومات التالية أولاً:

1 – الأماكن السياحية والمعالم الأثرية:

إن كنت تبحث عن الرفاهية والمتعة وجمال الطبيعة فيمكنك أن تختار الجانب الأوروبي من إسطنبول فإنها تطل على البحر بشكل كبير وعلى البحيرات والجبال والمساحات الخضراء الواسعة.
أيضاً هذا الجانب من المدينة يحتوي على الكثير من المعالم التاريخية والقصور الفارهة وهو يجذب الكثير من السياح سنوياً.

2 – توفر فرص العمل:

أما إن كنت تبحث عن فرص عمل راقية ومميزة فإن الجانب الأوروبي يوفر الكثير من الفرص المهمة لأنها تحتوي على العديد من المراكز التجارية والمناطق الصناعية بما يناسب الجميع.

3 – أعداد السكان بين إسطنبول الأوروبية والآسيوية:

تعرف مدينة إسطنبول بأن كثافتها السكانية مرتفعة وقد حصلت على الترتيب الثاني على الصعيد العالمي من حيث التعداد السكاني. بناءً على ما تشهده إسطنبول الأوروبية من تطور عمراني وحداثة تشمل كافة جوانبها ووفرة في فرص العمل وبالتالي هي الأكثر كثافة سكانية.

4 – الاهتمام الحكومي ومشاريع البنى التحتية:

إن الحكومة التركية تولي الجانب الأوروبي الكثير من الاهتمام والعناية وتحرص على تزوِّده بالكثير من مشاريع البنية التحتية مثل:
مطار إسطنبول الجديد.
قناة إسطنبول المائية الجديدة.
الطرقات السريعة.
توسيع خطوط المواصلات العامة.
بناء الجسور والأنفاق.
هل تعلم أن هذا الجانب من مدينة إسطنبول يحتوي على الكثير من المشاريع العقارية الفاخرة فإن شركات الإنشاء تتسابق لبناء مشاريعها فيه نظراً لازدياد الطلب على شراء العقارات في تركيا والشقق. وأضف إلى معلوماتك أن العديد من مناطقه شهدت مشاريع تحول حضري كان الهدف منها إزالة العقارات القديمة وإقامة أخرى حديثة ومطابقة للشروط العالمية العصرية.
تعمد الحكومة التركية إلى زيادة عدد المناطق الصناعية والتي عملت على تنشيط مجال الصناعة والعمل وأضفى الكثير من الحيوية والنشاط على الحياة فيها.

-من ضمن المعلومات التي يجب أن تعرِّفها عن القسم الآسيوي والقسم الأوروبي أن الأول يناسب محبين الهدوء والسكينة أم الآخر فهو صاخب ومليء بالحيوية والضجيج.
-مظاهر الطبيعة تكثر في الجانب الآسيوي من المدينة بينما تقل جداً في الجانب الأوروبي.
-أسعار العقارات في الجانب الأوروبي من إسطنبول أعلى من العقارات في الجانب الآسيوي مما دفع الكثير من أصحاب الميزانيات المنخفضة للبحث عن عقارات وشقق للبيع فيه.
-تكاليف العيشة في الجانب الآسيوي معتدلة نوعاً ما إذا ما تمت مقارنتها مع التكاليف التي تتطلبها المعيشة في الجانب الأوروبي.
-الطابع العام الذي يغلب على الجانب الآسيوي هو الشرقي المحافظ أما الذي يغلب على الجانب الأوروبي فهو الغربي لذلك العرب يفضلون اختيار السكن في الجانب الآسيوي لأنه أقرب إليهم.

أين شراء العقارات أفضل في الجانب الآسيوي أو الأوروبي؟

قبل أن تختار القسم الآسيوي أم الأوروبي من أجل شراء العقارات يجب أن تطلع على أهم المناطق التي توجد في كلٍّ منهما وفيما يلي أهمها:

منطقة اسكودار إسطنبول الآسيوية:

تعد واحدة من أبرز وأهم مناطق إسطنبول وأكثرها قدماً وعراقة تحيط بها كادي كوي وبيكوز ومنطقة العمرانية وهي من أهم المناطق السياحية على الإطلاق يأتي إليها الزوار من كل مكان من أجل التمتع بجمال مياه البوسفور المتلاطمة والزيارة برج الفتاة الشهير على مستوى العالم وليس على مستوى تركيا فقط. تتميز هذه المنطقة بأنها أخذت حيزاً كبيراً من اهتمام الحكومة التركية حيث تعمل على تطوير بنيتها التحتية وتتوفر فيها وسائل المواصلات البحرية والبرية. تتميز بأنها تقع في وسط المدينة مما سهل الوصول إليها.

منطقة بيكوز إسطنبول الآسيوية:

أما هذه المنطقة فإنها تتميز بإطلالتها الرائعة على الطبيعة حيث تحيط بها مظاهر الطبيعة من مختلف جهاتها وتعد المكان المفضل للسكن خاصة لمحبي العيش بهدوء وسكينة وجذبت الكثير من رؤوس الأموال الأجنبية حيث تضم العديد من المشاريع العقارية الحديثة (المجمعات السكنية) وأيضاً تعد المكان المناسب لشراء الفلل. الكثير من الأثرياء والمشاهير العيش بهدوء بعيداً عن صخب وضجيج المدينة.

منطقة بيبيك إسطنبول الأوروبية:

إذا وصلت لمنطقة بيبيك فأنت في منطقة الأثرياء حيث تتميز هذه المنطقة بالفخامة والرقي والحداثة. لا يلجأ لهذه المنطقة سوى أصحاب الأموال. تضم العديد من الأماكن السياحية المميزة مثل حديقة بيبيك الشهيرة التي صنفت على أنها من أجمل الحدائق في المدينة.
منطقة فلوريا إسطنبول الأوروبية:
أما إذا أردت التعرف على أهم وأجمل أحياء إسطنبول فإن فلوريا تعتبر خياراً مثالياً بامتدادها على بحر مرمرة. يزورها السياح من كل مكان فإن من أبرز النشاطات التي يمكن للسائح القيام بها في فلوريا هي زيارة الأكواريوم وأيضاً المحلات التجارية ذات الماركات العالمية.

في هذا المقال قدمنا كافة المعلومات التي تتعلق بالجانب الآسيوي والأوروبي من إسطنبول اختلافات وتباينات كثيرة توجد بينهما في كافة المجالات. في حال كان هناك أي استفسارات لديكم يمكنكم التواصل معنا حتى نوافيكم بالأجوبة الدقيقة والشاملة.

 

مقالات قد تهمك :
أرخص الشقق في تركيا 2022
الجنسية التركية عبر الاستثمار | الدليل الشامل
فلل رخيصة للبيع في تركيا إسطنبول
شقق للبيع في اسطنبول بالتقسيط 2022
شروط الحصول على الجنسية التركية
أهم شركات عقارية في اسطنبول
شقق رخيصة للبيع في اسطنبول
عوامل مشجعة على الاستثمار العقاري في تركيا
أسعار العقارات في تركيا 2022
كيف يمكن الحصول على الجواز التركي عن طريق الاستثمار

#شركة_هنا_العقارية   #شراء_عقارات   #الجنسية_التركية

#شقق_تركيا    #عقارات_إسطنبول

  • مشروع استثماري مميز بمركز إسطنبول- توبكابي

    يعتبر المشروع من أضخم المشاريع السكنية والتجارية الجديدة في منطقة التوب كابي على مساحة 156.000 m2 ويضم 16 مبنى إضافة إلى مول وفندق وريزدانس...

قائمة المقارنة