Your search results

عقارات إسطنبول خطوتك الأولى نحو العالمية

Posted by SEO_editor on 27 يوليو، 2022
0

تتوزع عقارات إسطنبول على مفترق الطرق ما بين القسم الأوروبي والآسيوي من المدينة التي تستقطب باليوم الواحد ما يزيد عن آلاف الزوار والسياح والمستثمرين الذين يرغبون بدراسة السوق العقاري فيها، ولأن الأمر استوطن عقولهم قررنا أن نجعل هذا المقال بمثابة بوابة للمعرفة ببعض النقاط المتعلقة بعقارات المدينة… نتمنى أن يحظى هذا المقال بإعجابكم.

 

أسباب زيادة مبيعات عقارات إسطنبول:

بين فينة وأخرى تسجل الإحصائيات ارتفاعات كبيرة في مبيعات العقارات المتواجدة ضمن إسطنبول تبعاً لعدة أسباب أهمها:

أولاً- الموقع الجغرافي:

فهي المدينة الوحيدة في العالم التي تتربع على قارتي آسيا وأوروبا يفصل بينهما مضيق البوسفور الشهير الذي يشكل حلقة وصل ما بين البحر الأسود شمالاً وبحر مرمرة جنوباً، وحري بنا أن نذكر بمعلومة لا غبار عليها: قرب إسطنبول من بعض الدول العربية وسهولة الوصول إليها رفع من القيمة الإجمالية لأعداد العرب المتملكين عقارياً فيها.

 

ثانياً- مكانة إسطنبول على مر العصور:

من فجر التاريخ والعصور القديمة تميزت مدينة إسطنبول بمكانتها العظيمة فلقد قامت على أرضها حضارات عدة تلاشت وسقطت مع مرور حقبة من الزمان لكن تركت فيها أثر يتمثل على شكل المتاحف والمعالم التاريخية والسياحية، هذا الأمر كان له دور بارز في جعل المدينة أول ما قد يفكر بزيارته السائح وفي الوقت الآني تحتل المرتبة الأولى  كأفضل المدن للسياحة في تركيا، وعليه فإن عقارات إسطنبول ستحظى باهتمام السياح وعلى وجه التحديد تلك التي تقع على مقربة من الأماكن المفضلة لديهم كالشواطئ مثلاً.

 

ثالثاً- تعدد الثقافات في إسطنبول:

الديانات المختلفة والثقافات المتعددة في المدينة جعلتها ملتقى العالم إذ يجتمع فيها عشرات الجنسيات العربية والأجنبية مشكلين نموذجاً حياً للترابط والانسجام والاندماج فيما بينهم، ولو أمعنا التدقيق في هذه القضية لوجدنا أن العرب تقاليدهم وعاداتهم أقرب لسكان المدينة من الأجانب لذلك نجدهم يقطنون فيها بنسبة أكبر.

 

رابعاً- قوة القطاع التعليمي:

تتنوع المدارس المتواجدة في إسطنبول ما بين دولية وتركية وعربية لتلائم في ذلك معظم الجنسيات، كما تتواجد أكثر من جامعة تندرج تحت بند أفضل جامعات العالم.

 

خامساً- سهولة الوصول إليها:

إن الوصول إلى إسطنبول خلال فترة وجيزة ليس بالأمر الإعجازي لا سيما عبر مطارها أتاتورك وصبيحة ومطار إسطنبول الجديد الذي يعد درة جديدة تباهي تركيا بها العالم مؤكدةً على دورها الريادي في عالم المواصلات ومدى التطور الذي بلغته في كل مجالات الحياة، فمع بدء إنجاز مشروع المطار الدولي الذي دخل تاريخ الملاحة الجوية بدأت الخطوط الجوية التركية بالاتفاق مع شركات الطيران العالمية بتسيير واستقبال الرحلات من وإلى كافة أنحاء العالم ففي وقتنا الآني توجه الرحلات إلى ما يزيد عن 306 نقاط في 124 دولة حول العالم.

 

سادساً- أسعار العقارات في إسطنبول:

نظراً للخدمات الاجتماعية والترفيهية والتكنولوجية التي تقدمها عقارات إسطنبول للقاطنين فيها فإن أسعارها تعد مرتفعة أكثر من أي مدينة تركية أخرى لكن حقيقةً تعتبر رخيصة جداً في حال قارناها مع متوسط أسعار العقارات في دول الاتحاد الأوروبي وهذه النقطة ساهمت في ارتقاء السوق العقاري في إسطنبول إلى القمة المنشودة.

 

سابعاً- عقارات إسطنبول مناسبة للجنسية التركية:

من السهل جداً أن تجد عقاراً في إسطنبول يصل ثمنه إلى 400 ألف دولار أمريكي وهو المبلغ الملائم للحصول على الجنسية التركية عن طريق الاستثمار العقاري، كما بإمكانك الحصول على الإقامة العقارية إن كانت القيمة المالية للعقار قد بلغت 75 ألف دولار أمريكي.

 

ثامناً- انتشار العرب في ربوع إسطنبول:

الجالية العربية الواسعة التي تضمها المدينة على وجه التحديد جعلت منها موطناً للعديد من الجنسيات العربية.

جميع هذه الأسباب مجتمعة أدت إلى تواصل عقارات إسطنبول ريادتها بين المدن التركية والعالم أجمع، وعلى الرغم من الأرقام القياسية التي تسجلها باقي الولايات التركية على رأسها عقارات أنطاليا وطرابزون وأنقرة إلا أن إسطنبول تبقى في الريادة محافظةً على نفسها كأكبر بائع في السوق العقاري التركي.

 

تاسعاً- الدعم الحكومي:

حظيت إسطنبول باهتمام الدولة التركية ويظهر ذلك جلياً في أنها أنشأت في المدينة العديد من الخدمات التي تلبي احتياجات المستثمرين مثل الأراضي الاستثمارية ومطار إسطنبول وتوافر كافة أنواع وسائل النقل العام كخطوط المترو، كما تشارك الحكومة في ضمان عشرات المجمعات السكنية من خلال خطط التحول الحضري في مدينة إسطنبول وهي بذلك توفر جواً آمناً للاستثمار الناجح.

 

أهم أنواع عقارات إسطنبول:

لربما من الأسباب التي جعلت من عقارات إسطنبول محط اهتمام المستثمرين التنوع الذي تحظى به، ومن أهم أنواعها:

أولاً- العقارات التجارية:

يشمل هذا النوع من العقارات المحالّ التجارية والمكاتب والشركات وما إلى هنالك، وحقيقةً العقارات التجارية ليست مفضلة بشكل كبير من قبل المستثمرين الأجانب على عكس الاستثمار السكني الذي يحظى بإقبال هائل نظراً لأسعارها المرتفعة والتي تعد أغلى من بعض أنواع العقارات في إسطنبول ولكن في حال نجح الاستثمار فيها وتم اختيارها بدقة وذكاء يمكن أن تدر لك أرباح طائلة جداً تفوق بكثير تلك الناجمة عن النوع السكني، ومن الأمور التي يجب مراعاتها لتحقيق ذلك موقع العقار إذ يشترط أن يكون حيوياً بالإضافة إلى بعض المواصفات الأخرى.

 

عند رغبتك في استثمار العقارات التجارية ستجد أمامك عدة طرق أكثرها رواجاً أن تقوم بتأجيرها لأحد رواد الأعمال أو التجار والمستثمرين فهي صالحة لمعظم الحرف، أو بإمكانك اعتبارها مكان عملك من خلال افتتاح مشروع جديد خاص بك.

 

ثانياً- الأراضي:

إن الاستثمار في الأراضي من أذكى أنواع الاستثمار في العقارات المتواجدة في مدينة إسطنبول، ذلك لكثرة الأرباح والعروض التي تقدمها الشركات على الأراضي وخاصةً في المناطق الريفية وأطراف المدينة مثل سيليفري، يمكن الاستفادة من هذا  النوع من العقارات بطريقتين الأولى أن يتم استخدامها في مشروع زراعي وتربية الدواجن والحيوانات التي يمكن استثمارها فيما بعد وستدر لك الكثير من الأرباح، والثانية أن تقوم بتشييد عليها أي نوع من أنواع العقارات سواء تجارية أو سكنية ولكي تتمكن من ذلك لا بد من أن تحصل على ترخيص من البلدية أن الأرض ملاءمة للإعمار.

 

ثالثاً- الأبنية المستقلة:

يمكن استثمار الأبنية بعدة طرق أكثرها رواجاً افتتاحها كمدرسة أو شركة كبيرة أو حتى مصنع.

 

رابعاً- الفنادق:

الاستثمار في الفنادق أو في الشقق الفندقية من أنجح أشكال الاستثمار العقاري وأكثرها استخداماً من قبل كبار المستثمرين الأجانب والمحليين، وما ساهم في انتشارها في مدينة إسطنبول على وجه التحديد المكانة السياحية التي تتمتع بها فهي تمتلك العديد من عوامل الجذب السياحي وتكاد لا تتوقف حركة الزيارة للمدينة وهذا ما يجعل فكرة البحث عن شقة فندقية للبيع في إسطنبول من الأفكار المميزة أمام رواد الاستثمارات في عقارات تركيا بشكل عام.

 

خامساً- العقارات السكنية:

آخر العقارات التي سنتطرق للحديث عنها السكنية التي يعتبر نطاق شهرتها واسعاً جداً والدليل على ذلك أنك حينما تسمع جملة عقارات للبيع في إسطنبول فإن أول ما قد يدور في ذهنك العقارات السكنية المنتشرة في أرجاء إسطنبول نظراً لكونها مدينة ملاءمة للسكن والاستقرار فهي توفر كافة أنواع الخدمات دون أي استثناء ما جعل ملايين الأجانب والأتراك يتهافتون لامتلاك عقار فيها، تمتلك هذه العقارات أنواع كثيرة سنقوم بذكر بعضها فيما يلي:

  • شقق التربلكس: 

هي عبارة عن شقق تتكون من ثلاثة طوابق يربط بينهم درج داخلي، تشبه في تنظيمها للدوبلكس ويمكن استغلالها للعائلات الكبيرة أو كشقق منفصلة باعتبارها ذات تكلفة قليلة مقارنةً بالفلل المستقلة.

 

  • شقق البنتهاوس:

تحتل هذه الشقق الطابق العلوي من المباني الكبيرة أو ناطحات السحاب وتأخذ مساحة السطح بأكمله وتحتوي على تراس في الهواء الطلق كما أنها تعتبر من أنماط الشقق الفاخرة وباهظة الثمن باعتبارها منعزلة عن باقي العقارات السكنية وتحتوي على بعض الخدمات الترفيهية مثل حمام سباحة خاص.

 

  • القصور القديمة:

منذ حقبة من الزمان كانت القصور أفخم أنواع العقارات في إسطنبول ولا يقتنيها إلا السلاطين والأمراء وأصحاب الشأن العال تاركين فيها بعض لمساتهم التاريخية كالنقوش واللوحات والآثار، أما في وقتنا الآني نادراً ما يشتريها أحد نظراً لسعرها الباهظ الذي لا يناسب معظم فئات المجتمع.

 

  • شقق الاستديو:

هي عبارة عن شقق ذات مساحات صغيرة تتكون عادةً من غرفة نوم واحدة متصلة بغرفة المعيشة والمطبخ والحمام، وعليه فهي تلائم فئة الشباب أو العمال أو الطلاب لأنها لا تتسع لأكثر من شخص واحد أو اثنين كحد أقصى.

 

  • الشقق العادية:

تتواجد دائماً في أبنية مستقلة غير تابعة لمشروع سكني ولذلك لا تحتوي على مزايا وخدمات كثيرة، وإما أن تجدها قديمة يعود عمرها لعشرات السنوات وبحاجة لتطوير وصيانة وإما أن تكون حديثة مواكبة لآخر مستجدات الحداثة والتطور الذي تطرأ في العالم، وتعتبر الشقق السكنية العادية خياراً جيداً للراغبين بالتخلص من تكاليف الإيجار وممن يريدون شراء عقار في إسطنبول بهدف الاستفادة منه استثمارياً أو الاستفادة من مزايا الاستثمار العقاري في تركيا بشكل عام بأقل التكاليف المادية.

 

  • المجمعات السكنية:

تقدم المجمعات السكنية في إسطنبول مرافق عديدة تجعل من تجربة العيش في المجمع ممتعة ومريحة كحمامات السباحة وملاعب كرة القدم وكرة السلة وملاعب مخصصة للأطفال والحدائق والمسطحات الخضراء، كما توجد في المجمعات أماكن مخصصة لركن السيارات، وتحتوي على عدد لا بأس به من المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية والمساجد، إلى جانب وجود أبراج مخصصة للمكاتب ومراكز الأعمال في عدد من المجمعات السكنية الأمر الذي يجعل الشخص المقيم فيها يحصل على أعلى مستويات الخدمات بكل سهولة ويسر ومع الحصول على الاكتفاء اللازم من خدمات المجمع دون الحاجة إلى الخروج منه كثيراً، كما تؤمن المجمعات السكنية في إسطنبول الأجواء الهادئة لسكانها بعيداً عن اكتظاظ الأحياء والشوارع في المدن المزدحمة خصوصاً أن عدد السكان المجمع الواحد محدود وتراعى المسافات بين العقارات عبر الحدائق وغيرها.

 

أين سأشتري عقارا في إسطنبول؟

يفضل أن تختار المناطق النامية لا النائية وبالأخص إن كان هدفك الرئيسي جمع الأرباح، ومن أشهر هذه المناطق:

أولاً- منطقة اسكودار:

تدرج اسكودار ضمن قائمة أكثر الواجهات البحرية أهمية في مدينة إسطنبول إلى جانب أهميتها السياحية إذ تعد محط جذب للسياح الأجانب والعرب على حد سواء، حيث يأتيها الآلاف سنوياً وفي كل المواسم نظراً لاحتوائها على الكثير من المعالم والمنشآت السياحية الممتدة من التاريخ الغابر إلى غاية الحاضر، كما تصنف اسكودار على أنها من أفضل مناطق الاستثمار العقاري في إسطنبول الآسيوية إذ إنها تتيح للمشتري خيارات متعددة من العقارات للبيع في إسطنبول مثل الفلل الفاخرة القريبة من البوسفور والمجمعات السكنية الحديثة والشقق العادية في أماكن راقية، كما يمكن للباحثين عن سبل مضاعفة ثروتهم شراء مساكن طلابية أو سياحية من أجل تأجيرها ودر أرباح خيالية.

 

ثانياً- منطقة كاديكوي: 

تعتبر إحدى أكثر المناطق الصاعدة فهي تتصف بجمعها بين التاريخ والحداثة في آن واحد مما يجعلها الخيار المفضل للسائحين القادمين إلى مدينة إسطنبول، كما تتمتع المنطقة ببنية تحتية متطورة للغاية في قطاعات النقل والمواصلات والطاقة وتتميز أيضاً باحتوائها على سكة حديدية متطورة تسهل النقل إلى وسط وشرق أوروبا مما يجعل من هذه المنطقة ذات أفضلية لدى الكثير من المستثمرين، كما تعتبر كاديكوي من المناطق المميزة في كل جوانب الحياة وفي كافة القطاعات والدليل القاطع على ذلك احتوائها على عدد كبير من المؤسسات الحكومية وفروع البنوك والشركات والمشافي الحكومية والخاصة والجامعات والمدارس ما يدعم فكرة السكن في المنطقة ويزيد من نسبة الإقبال عليها. 

 

ثالثاً- منطقة عمرانية: 

إن الطلب المتزايد اليوم على منطقة عمرانية بما تشهده من مشاريع استثمارية كبيرة سيؤدي بلا شك إلى ارتفاع أسعار العقارات فيها بالأخص بعد اكتمال تنفيذ عدة مشاريع عقارية وتطوير البنية التحتية في المنطقة، وهي فرصة استثمارية مميزة للذين يرغبون بالتملك العقاري والاستثمار في مدينة إسطنبول، فمن خلال تأجير عقاراتها أو إعادة بيعها سيكون المستثمر على موعد مع أرباح كبيرة ومضمونة، ولعل أبرز ما يميز عمرانية أنها منطقة تتوسط العديد من التضاريس الطبيعية والذي ينعكس بدوره على مناخها حيث يجمع الطقس فيها ما بين مناخ البحر الأسود شمالاً، كما تحتوي المنطقة على الكثير من المرافق الخدمية الأساسية كالمدارس والجامعات والمراكز الطبية وغيرها. 

 

رابعاً- منطقة أرناؤوط كوي: 

تمتلك أرناؤوط كوي المنطقة الواقعة غرب البوسفور العديد من عوامل الجذب بالإضافة إلى أهميتها الاقتصادية وهي قريبة من المترو بوس الوسيلة الأسرع للمواصلات داخل مناطق مدينة إسطنبول، كما أن المنطقة شواطئها تطل على البحر الأسود وبحيرة كوتشوك تشكمجة، ويوجد العديد من رحلات الحافلات التي توصلك من المنطقة إلى كل مكان في المدينة، بالإضافة إلى قربها من محطات المترو مثل محطة الفاتح وأيوب وغازي عثمان باشا، ولقد تم الانتهاء من العديد من مشاريع الطرق والنقل والمواصلات وبعضها ما زال طور الإنجاز، وتعتبر أرناؤوط كوي المنطقة الحاضنة لأضخم مشاريع البنية التحتية مثل قناة إسطنبول المائية ومطار إسطنبول الجديد فلقد استحوذت بالفعل على الاهتمامات الحكومية. 

 

خامساً- منطقة شيشلي: 

تتسم عقارات شيشلي بالغنى والتنوع ولا تقتصر على عقار معين بل هناك الفلل والمجمعات السكنية الفاخرة والشقق العادية وغيرها الكثير، وتعتبر أسعارها منافسة ومتناسبة مع المواصفات التي تتمتع بها العقارات وتبقى منخفضة في حال مقارنتها مع الأسعار في الدول الأجنبية المجاورة، ونجد أن الخصائص والمزايا المتكاملة التي تتمتع بها شيشلي خصوصاً على صعيد الاستثمارات العقارية إضافة إلى عوامل مهمة مثل الدعم الحكومي المتقدم الذي يجعل من المنطقة المكان الأنسب والأفضل عندما تبحث عن استثمار عقاري ناجح في إسطنبول تركيا. 

 

إسطنبول عاصمة المعمار التركية الأرض الخصبة للمستثمرين في كافة المجالات وعلى رأسهم الاستثمار العقاري فبتنوعاتها الكثيرة استطاعت أن تستقطب أنظارهم إليها، إنها تتربع على عرش قارتين من قارات العالم كما تمتلك مقومات الاستثمار العقاري التي تجعله أقرب ما يكون للنجاح.

 

 

مقالات قد تهمك :

مزايا شراء العقارات مع هنا العقارية
الجنسية التركية وأهميتها لكل مستثمر
كيفية الحصول على الإقامة السياحية في تركيا
مصطلحات مهمة في السوق العقاري التركي
خمسة أسئلة مهمة قبل شراء عقار في تركيا
أعداد المستثمرين الحاصلين على الجنسية التركية 2022
شروط الحصول على الإقامة الدائمة في تركيا
تكاليف الجواز التركي
ما الفرق بين الإقامة العقارية والجنسية التركية
عقارات للبيع في تركيا تلبي جميع الأذواق
تجديد الإقامة العقارية 
لماذا تعد أسعار العقارات رخيصة في تركيا؟؟
فلل للبيع على البوسفور
لماذا الاستثمار العقاري في اسطنبول
أرخص شقق في تركيا

#شركة_هنا_العقارية   #شراء_عقارات   #الجنسية_التركية
#شقق_تركيا    #عقارات_إسطنبول

  • مشروع استثماري مميز بمركز إسطنبول- توبكابي

    مشروع إستثماري سكني على الطريق السريع E5 بمنطقة التوب كابي - إسطنبول يعتبرالمشروع من أضخم المشاريع السكنية والتجارية في المنطقة, حيث يقع في موقع مميز بجانب مختلف خطوط المواصلات من مترو أنفاق والترامواي وغيرها . يمتد المشروع على مساحة 156.000 متر مربع ويضم 16 مبنى إضافة إلى مول وفندق وريزدانس, يحتوي على شقق من الأنماط 1+1 حتى 5+1.....

قائمة المقارنة